وصول سكر وقمح وأسمنت وغاز طهي للبلاد

الخرطوم- محيي الدين شجر
غادرت (8) سفن ميناء بورتسودان، بعد أن أفرغت حمولتها من بضائع “سكر، سماد، زيت زهرة الشمس وبضائع عامة وعربات وحاويات” بطن إجمالي (100.885) طن.
ورصدت (الصيحة) من خلال نشرة إدارة كنترول الموانئ البحرية أمس، السفن التي غادرت الموانئ السودانية خلال هذا الأسبوع (19- 25 يونيو الحالي).
وتوجد حالياً في الميناء الشمالي والجنوبي والأخضر عدة سفن يجري تفريغ حمولتها من البضائع الواردة، فعلى الرصيف رقم (2) هنالك سفينة جارٍ تفريغ حمولتها من الأسمنت والصاج الملفوف (8146) طن، وعلى الرصيف رقم (2/3) توجد سفينة يجري فيها شحن صادر علف حيواني (5000) طن، وعلى الرصيف رقم (6) سفينة جارٍ تفريغ حمولتها من الحديد الخام (6589) طن.
وهنالك (3) سفن على الأرض جارٍ تفريغ حمولتهما من السكر بطن إجمالي (95.114) طن، وعلى الأرصفة رقم (13/17/18) (3) سفن حاويات جارٍ تفريغ حمولتها من الحلويات.
وعلمت (الصيحة) من سلطات الموانئ المسؤولة، أن بالميناء الأخضر على الرصيف (22) جارٍ تفريغ حمولة سفينة الصب الجاف من القمح بـ(40.000) طن، وعلى الرصيف (23/ 24) بالميناء الأخضر سفينة جارٍ تفريغ حمولتها من الذرة خاص ببرنامج الغذاء العالمي.
وتشير متابعات (الصيحة) إلى أن السفن الموجودة حالياً في منطقة المخطاف الخارجي للميناء بمنطقتي سلاييت وتوارتيت في انتظار إجراءات التخليص والجاهزية للتراكي، سفينتا صب جاف على متنهما (91.311) طن إجمالي من القمح، وسفينتان على متنهما (95.597) طن إجمالي من السكر، إضافة إلى سفينة على متنها (20.377) طن من السماد، وأن السفينة (BAGHDAD) في انتظار إجراءات لشحن صادر علف حيواني (3000) طن.
كما توجد سبع سفن حاويات للميناء الجنوبي من المتوقع أن تتراكى خلال الفترة المقبلة على الأرصفة بالميناء الجنوبي، ونحو (3) نواقل الصب السائل التانكر تحمل جازولين بطن إجمالي (101.689) طن، وناقل الصب السائل التانكر يحمل غاز الطهي بـ(5433) طن.
وأوضحت نشرة الميناء المتعلقة بحركة السفن، أن السفن المتوقع أن تصل إلى الموانئ السودانية خلال الفترة المقبلة (24 يونيو- 14 يوليو) سفينتا صب جاف تحمل قمحاً بطن إجمالي (120.000) طن، وسفينة تحمل أرز (15.000) طن، وناقل الصب السائل التانكر يحمل زيوت وشحوم (18.600) طن، ويتوقع أن تصل السفينة (ELYOUSSE) لشحن صادر معدات مرتجعة (320) طن، كما يتوقع أن تصل سفينة حاويات اليوم للميناء الجنوبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!