الصحة: تزايد إصابات (كورونا) في الخرطوم وتحديات لعودة العمل بالمؤسسات الصحية

 

الخرطوم- إبتسام حسن

أقر المدير العام لوزارة الصحة بولاية الخرطوم د. حمدان مصطفى، بأن عودة العمل في المستشفيات وفتح كافة المؤسسات الصحية والعلاجية يمثل تحدياً للجميع.

وأكد أن الوضع الصحي بالخرطوم خاص لخصوصية العاصمة، ولذلك بدأت الترتيبات مبكراً للحد من انتشار وباء “كورونا”، ولكن عدم الالتزام وعدم اعتراف المواطنين بالمرض خلق إشكالات عديدة، ونوه إلى أن نسبة الإصابة بالفيروس وصلت إلى (90%) مُقارنة بالولايات.

واقر حمدان في تصريحات لفضائية الخرطوم اليوم الخميس، بأن البلاد تعاني من النظام الصحي المنهار، وأوضح أن اكتشاف وتسجيل حالات كثيرة لهذا الوباء يعد مؤشراً إيجابياً للحد من انتشاره لعدم وجود علاج له، مع ارتفاع مستوى توقع الإصابة من خلال عدد الحالات التي اتصلت بمركز الوبائيات، مع أن عدد الحالات التي تم تشخيصها والحالات التي وصلت المستشفيات لا تتعدى (10%).

وقال حمدان إن الصحة للجميع مع وجود سياسات واضحة وقوانين تطور النظام الصحي من المركز الصحي في الأحياء الى المستشفى، وتحمي الكادر الطبي والاطباء، وأكد أن قرار إغلاق المستشفيات يتحمل الجميع في الحقل الصحي تبعاته.

ونوه حمدان إلى أن الصحة سلعة لا يوجد لها بديل وبفقدها تفقد الأرواح، وان النظام الصحي المحلي حلم للشعب السوداني بنقل الخدمات العلاجية للمواطن في موقعه لأجل القضاء على المرض بكافة انواعه، وقال إن السودانيين هم أعظم من خطط للأنظمة الصحية في العالم.

واستنكر حالات الإعتداء التي تعرض لها بعض الكوادر الطبية في الفترة الماضية، ووصف ذلك بالأمر المرفوض بكل أشكاله، ودعا لوجود حاضنة للنظام الصحي المحلي تبدأ من المجتمع.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!