خطأ طبي فادح بسبب الإهمال.. انقاذ حياة امرأة ووفقدان الجنين

استخراج كتلة من الشاش من بطن أم بعد ١٦يوماً من عملية الولادة

الخرطوم:الصيحة الآن
كادت امرأة في العقد الثاني من عمرها أن تفقد حياتها أثناء الولادة بأحد المستشفيات الخاصة بمحلية أمبدة نتيجة خطأ طبي، وذلك باستخراج كتلة من الشاش من بطن الأم بعد ١٦ يوماً من عملية الولادة، مما دعا زوجها إلى رفع شكوى إلى المجلس الطبي وإدارة المؤسسات العلاجية الخاصة بوزارة الصحة بولاية الخرطوم ،فضلاً عن التوجه للقضاء.
وتعود الحادثة إلى حضور المرأة للمستشفى قبل يوم من الموعد المضروب لإجراء عملية الولادة، علماً بأنها قد انجبت في السابق بعملية قيصرية، وعند دخولها للمستشفى تم الاتصال فوراً باختصاصية التوليد والتي كانت خارج المستشفى حينها، وطلبت تأجيل النظر في الحالة بعد ثلاث ساعات، وبعد أربع ساعات ساءت الحالة وتفتق الجرح القديم للعملية السابقة، وخرج الجنين مما استدعى أحد الأطباء وهو اختصاصي في النساء والتوليد ليجري لها عملية نجحت في إنقاذ الأم مع ضياع الجنين ليتم حجزها بالمستشفى ٦ أيام، وبعد خروجها ازدادت حالتها سوءاً ليتم ارجاعها للمستشفى مرة أخرى ولكن لم تتحسن.
وقال زوجها مدثر سليمان في تصريحات صحفية محدودة إنهم توجهوا لمختبر خارجي ليكتشفوا المفاجأة بوجود جسم غريب داخل بطن الأم، وتم كتابة تقرير طبي بنتيجة الفحص وبعد عرضه على المستشفى الذي أجرى العملية قرر الأطباء إجراء عملية أخرى لاستخراج الجسم الغريب، وفعلاً تم استخراج كتلة من الشاش من بطن الأم بعد ١٦ يوماً من عملية الولادة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!