مُفاوضات لإعادة نشاط حزب الأمة لقِوى الحرية والتغيير

الخرطوم ـ نجدة بشارة

كشف القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير جمال إدريس، عن اتجاه لهيكلة مركزية الحرية والتغيير، لإفساح المشاركة لكيانات جديدة من داخل إعلان الحرية والتغيير للتمثيل داخل المركزية، فيما أكد القيادي بحزب الأمة القومي د. محمد المهدي حسن وجود مُشاورات ومفاوضات لإعادة الحزب للحرية والتغيير.

وقال إدريس في تصريح لـ(الصيحة)، إن هنالك أطرافاً كان ينبغي أن تشارك في المركزية لكن غيّبت عن المشاركة، والآن نسعى لإشراك أكبر عدد من الأجسام في المركزية حسب اللائحة، وأقر بوجود مشكلات داخل الحرية والتغيير، وأردف: لكن هذه المشكلات لم تغيِّبه أو تبعده عن المشهد السياسي.

وفيما يختص بتجمُّع المهنيين، أقرّ جمال بوجود مُشكلات عالقة بين المركزية والمهنيين، وأشار إلى وُجُود مَسَاعٍ لرأب الصدع بين مركزية التغيير والمهنيين  وهنالك رغبة من الجانبين لتجاوز هذه الخلافات.

وفي السياق، كشف القيادي بحزب الأمة رئيس المكتب السياسي د. محمد المهدي حسن لـ(الصيحة)، عن لجنة للمشاورات بين حزبه ومركزية الحرية والتغيير تعكف على نقاشات ومفاوضات لإعادة نشاط حزب الأمة بالمركزية، ورهن فك تجميد نشاطهم بتنفيذ المركزية للمطلوبات (العقد الاجتماعي) التي سبق ورفعها الحزب وتحقق رؤيته للإصلاح وفقاً للمنظومة الشاملة وإعادة هيكلتها، وقال: ننتظر أن ترفع اللجنة تقريرها على أن نبني قراراتنا في فك أو مُواصلة التجميد بناءً على رؤية اللجنة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!