روشتة ضد الندم

 

جربت الندم هو أفظع مذاق في الشعور الإنساني على الإطلاق… شيء لا تستطيع استعادته.. ولا تستطيع تقديم أعذار عليه.. شيء فوق حد الألم لأنه من الاستحالة بمكان.. إرجاع الوقت والناس والأشياء… المستحيل هو المتحكم الرئيسي فيهو حتى لو كان لديك كبسولة زمن…

أصعب ما فيهو إنك تكون عاجز تماماً.. وعدم هذه القدرة دي يولد مرارة تستمر مرافقة لي تأنيب ضمير بنفس لوامة وبأعذار واهية

الندم أحد المشاعر التي تحول حياتك الى جحيم لو وقعت في هوة الندم.

المستفيد من الندم الألم لأنه يحطم حياتك فيضعك في خانة المعتقلين رهناً له بغير فكاك… وبغير صديق غير الأنين والنوح

الندم الوحيد المقبول ندم النفس اللوامة… لأنها الناطق الرسمي باسم الضمير.

قالت صديقتي الغالية  د. صفاء ببنك السودان في مشاركة ونسة بيني وبينها ومعانا العزيزة د. مها همت … إن العاطفة هي الشقاء.. استوقفتني المقولة… ولكني   فسرتها بعبارات أوضح  فالعاطفة هي الشيء الوحيد الذي يجعل الحياة باهتة لو توقفت.. وفقدت بهجة فراشات ألوانها.. إذن ندم العواطف أحد أسباب الموت البطيء… والويل كل الويل لمن يقع تحت طائلة عقوبته.

لنتفق أن الماضي المتخلل بالندم صعب التعايش معه.. ولكن الحاضر دومًا أحلى لأنه في يد الله سبحانه وتعالى… ولذلك أحزم للندم حقائبه.. دعه يرحل.. قل له لا أريدك.. أكرهك.. والآن من حيث انتهت الأشياء لا اسفاً عليك ولا تنس وأنت تودعه من أقرب طبيب قلوب أصرف الروشتة الآتية وعلى مسؤوليتي:

حبتين أمل صباح ومساء+ ابتسامة  كل ٦ ساعات+ فيتامينات حب ضد اليأس والإحباط بعد كل وجبة.

وحكمة تقول: أن نندم على ما نفعل أفضل من أن نندم على أننا لم نفعل.

أما في زمن الحب في زمن الكورونا… أيضا لكي لا نندم… كمامة+  مسافة من الآخر+ غسل اليدين واستخدام المعقم دومًا.

وحكمة تقول: الحذر واجب.. ومهم.. يديكم العافية

ويا انت…. أبداً وحاتك عمري ما عرفت الندم…..؟!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى