النائب العام يرفض طلباً لوضع مُعتقلي النظام السابق بـ”الإقامة الجبرية”

الخرطوم- أم سلمة العشا

رَفَض النائب العام تاج السر علي الحبر، طلباً من أُسر مُعتقلي النظام السابق، المُتّهمين في قضايا فساد مالي وثراء حرام ومشبوه، بإطلاق سراح المُتّهمين ووضعهم بالإقامة الجبرية، تحوُّطاً لفيروس “كورونا” أُسوةً بمن أُفرج عنهم.

واقتحمت مجموعة من أُسر المُعتقلين ضمّت أبناء قيادات من المؤتمر الوطني المحلول “نافع علي نافع وأحمد هارون” أمس، مكاتب النيابة العامة بالقوة، مُردِّدين (يا تفكوهم يا تحاكموهم)، فيما تعاملت النيابة العامة بالحد الأدنى الذي يحفظ السلامة العامة.

وكشف مسؤول الإعلام بالنيابة العامة سينين عيسى مادبو لـ(الصيحة)، عن مقابلة (15) من أُسر المُعتقلين للنائب العام، طالبوا بإطلاق سراح المُتّهمين بسبب “كورونا” أُسوةً بقرار النائب العام ومجلس السيادة بالعفو عن (4) آلاف سجين، وقال مادبو إنّ النائب العام أوضح لأُسر المُتّهمين أنّ إطلاق سراح المجموعة تم وفقاً للتقديرات، وأنّهم محكومون بخلاف مُعتقلي النظام السابق الذين ما زالت إجراءاتهم تحت التحرِّي، وأوضح أنّ المعتقلين يُواجهون دعاوى جنائية.

وبحسب مصدرٍ، فإنّ المجموعة تجمهرت بالقُوة ودَخَلَت النيابة، واستمرّت في الهتاف دُون أن تتم مُساءلتهم من مسؤولي النيابة، بعدها طالبوا بمُقابلة النائب العام، ورفضت النيابة طلبهم بأنّ النائب العام لا تتم مقابلته بهذه الكيفية، ومن ثم دفعت المجموعة بممثلين لمقابلته.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!