استراحة الجمعة 

 

 

* تفقَّدوا صلاح بعضكم كل حين، فهذا الزمان كفيل بتغيير أي قلب مهما كان ثبات صاحبه!!

* رحم الله السلف…

* كانوا يتفقدون إخوانهم، فيسألون عن آخرتهم خوفاً عليهم من ضياع الإيمان…

* ويسألون عن دنياهم خوفاً عليهم من العوز وهم بين الأحباب والإخوان!!

* ورحم الله عمر…

* لما علم أن صاحباً له تدنى في إيمانه حتى شرب الخمر؛ أرسل إليه صدر سورة غافر… ولا زال يذكره بالله حتى عاد.

* اطمئنوا على بعضكم… وتفقدوا إخوانكم….

* من وجدتموه ما زال منهم على الجادة ثبتوه…

* ومن وجدتموه يوشك على السقوط، أسندوه، وأعينوه حتى توقفوه…

* ومن وجدتموه قد توحَّل من طين الأرض فطهروه وطيبوه…

* فما آخاك أخوك لتلاطفه وتؤاكله وتمازحه عند النعماء… إنما لتؤازره في أمر دينه ودنياه عند الشدائد والأنواء!!

* فتفقدوا أحبابكم… فهم والله من أجمل عطايا ربكم..

* ختاماً…. كيف بالأقربين؟!!

 

ألمانيا.. يا أختنا يا شقيقة

 

* منقوول…. بدأت أمس الخميس زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان..

* ولعلها فرصة لنشير إلى أن علاقة المريخاب بالألمان، علاقة قديمة جداً..

* عندما حققنا أول كأس قاري عام ١٩٨٩م كان مدربنا هو الألماني رودر..

* وعندما حققنا فضية البطولة الكونفدرالية عام ٢٠٠٧م؛ كان مدربنا الألماني أتوفيستر..

* وعندما أحرزنا الدوري والكأس عام ٢٠٠٨م وصعدنا إلى مجموعات الكونفدرالية في نفس العام، كان مدربنا الألماني كروجر..

* ويحفظ لنا التاريخ أننا  لعبنا مباراة ودية مع العملاق الألماني بايرن ميونيخ في ٩ يناير ٢٠١٤م بالدوحة القطرية..

* ولعبنا أمام شالكا الألماني أيضاً في يناير ٢٠١٥م وتعادلنا معه..

* هذا إلى جانب أننا سبق وأقمنا معسكراً في ألمانيا.. ما يعني أن علاقتنا معها أزلية..

* إذاً لا تندهش أخي حمدوك إذا سألك الرئيس الألماني عن المريخ..

* من المحرر: ليت المريخ يفكر في طريقة ما، لتكريم رودر وأتوفيستر وكروجر والشعب الألماني كله، ممثلين في شخص رئيسهم المتواجد بيننا هذه الأيام..

* وكفى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!