الحكومة تُوقِّع اتفاقاً مع ضحايا تفجير المُدمِّرة الأمريكية “كول”

الخرطوم: أم سلمة العشا
وقّعت وزارة العدل، اتفاقاً مع أُسر ضحايا تفجير المُدمِّرة الأمريكية “كول” التي تعرّضت لهجوم قبالة ميناء عدن عام 2000م، بغرض إزالة اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.
وبحسب بيان للوزارة أمس، وقّعت الحكومة في 7 فبراير الحالي اتفاقاً بواشنطن مع أُسر ضحايا تفجير المُدمِّرة الأمريكية “كول”، وأكّدت أنّ الاتفاق جُزءٌ من جُهُود السلطة الانتقالية لإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب، وأضاف البيان: “تم التأكيد صَراحةً في اتفاقية التسوية المُبرمة على عدم مسؤولية السودان عن هذه الحادثة أو أيِّ حادثة أو أفعال إرهاب أخرى، وأنّها دخلت في هذه التسوية بغرض استيفاء الشروط التي وَضعتها الإدارة الأمريكية لحذف اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.
ووقعت الحادثة في 12 أكتوبر 2000م عندما انفجر زورق مُفَخّخ بالمُتفجِّرات في جسم المُدمِّرة، مما اضطر لسحبها إلى ميناء عدن اليمني لإصلاح الدمار الذي أحدثه التفجير في جسمها.
وقُتل جراء التفجير (17) بحاراً أمريكياً، إضافة إلى اثنين من المُهاجمين، يُعتقد أنّهما ينتميان لتنظيم “القاعدة”، واتهمت واشنطن الخرطوم بالضلوع في الانفجار وهو ما نفته الأخيرة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!