“التغيير”: لقاء “البرهان – نتنياهو” تصرٌّفٌ فرديٌّ ونُرحِّب بأي خطوة لمصلحة السودان

 

الخرطوم: شادية سيد أحمد

اعتبر القيادي بـ”قِوى الحُرية والتّغيير” زين العابدين الطيب، الطريقة التي تمّ بها لقاء رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تصرُّفاً فردياً وغير مقبولٍ، وفيه تجاوُزٌ للوثيقة الدستورية التي حدّدت مهام المرحلة الانتقالية و”الحُرية والتّغيير” ورئيس المجلس السيادي والبروتوكول، ورحّب الطيب بأيّ خطوة تُصب في مصلحة السودان، وقال لـ(الصيحة) أمس: “نُؤمن إيماناً قاطعاً بعدالة القضية الفلسطينية ولكننا ندعم التطبيع مع كل دول العالم المحبة للسلام والديمقراطية والحرية”، وأضاف أن السودان لديه مهام داخلية كبيرة وقضايا ذات أولوية تتمثل في تحقيق السلام، ونوّه للتنازُلات الكَبيرة التي قدمتها “الحُرية والتّغيير” لتسيير الفترة الانتقالية بسلاسة، واعتبر الطيب أنّ فتح المَجَال الجَوِّي مع إسرائيل ربما يَكُون شَرطاً لرفع العُقُوبات عن السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!