المادة (6 – 6) تقرع طُبُول الحرب بين الاتحاد الكرة وأندية الممتاز!

 

الخرطوم: معتز عبد القيوم

يبدو أنّ الاتحاد العام لكرة القدم ولجنة المُسابقات، ومع مُرُور الوقت ومُواصلة الدوري المُمتاز وقُوة المُواجهات بين الأندية خَاصّةً أندية الولايات، لم يلق بالاً لتَطبيق لائحة الدوري الممتاز الحديثة التكوين المُجازة من قِبل الأندية والتي أصبحت أمراً واقعاً لأجل تنفيذها كَمَا يجب، ليظهر سُــــــــــوء التقدير في المُباريات المَاضية وصَحوة الأندية وإداراتها التي تُشارك فِعلياً في عدم تطبيق اللائحة المُجَازة، لتقدِّم الأندية نَفسها طَعناً بَعد فَوات الأوان فِي اللائحة، وفِي قرارات اللجنة التي تَرفض الشّكاوى المُقدّمَة إليها بَسبب عَدم إشراك اللاعبين الشّباب في المُباريات التي أقرّتها اللائحة بقَولها في (المَادة (6) الفقرة (6) من اللائحة وهي مادة اشترطت على الأندية إشراك لاعبٍ، على الأقل تحت سن 21 عاماً في كل مُباراة)، مع الاتّجاه إلى لجنة الاستئناف حَال الرفض كَمَا فَعَلَ نادي الفلاح عطبرة، والذي يبدو الآن أنّ اتحاد الكرة مُتمسِّكٌ بالنص (6 – 6) وتنفيذه دُون النظر لمُعاناة الأندية في هذا الجانب.

وفي تصريحاتٍ سابقةٍ حَول النص (6 – 6)، جاء قول مأمون بشارة عُضو لجنة المُسابقات، إنّ هذه اللائحة وما جاء فيها اجتهادٌ يحتمل الصواب والخطأ، ونتحمّل المسؤولية والرأي الآخر، والاتّحاد العام للكرة قادرٌ على أن يُعدّل ويُصوّب متى ما اكتشف وجود الخطأ بعيداً عن أصحاب الأجندة والأغراض، على حَد قوله، وأضاف: نحن أصحاب خلفية رياضية ونعرف بالضرورة أن يكون القرار الصادر سليماً، ولكن رأي الأغلبية هو الذي يسود.

إلى ذلك، وفي السياق، جاءت تأكيدات من قِبل رئيس الاتحاد العام لكرة القدم د. كمال شداد قوية ومُهدّدة للأندية بالوعيد إن لم تقم بالالتزام بالنص (6 – 6)، حيث قال مُتوعِّداً كل الأندية في الدرجة الممتازة التي تتجاوز إشراك لاعب تحت سن 21 بالعقوبة وفقدان نتيجة المباراة حال تم تقديم شكوى في هذا الاتجاه، وقال د. شداد في تصريحاته إنّ مشاركة اللاعب تحت 21 عاماً إلزامية في كل مباراة بالممتاز، طالما كان النادي يملك في كشوفاته بطرف الاتحاد لاعباً من هذه الفئة، وإنّ الاتحاد لن يُجامل في مُعاقبة أيِّ نادٍ يتجاوز هذه المادة حال تلقِّيه شكوى من الفريق المُنافس.

قال مدير الكرة بنادي الفلاح راشد عبد الرحيم الدقي، انّ هذه لائحة معيبة ويجب مُناهضتها، لأنّها تتنافى وقيم العدالة بعد أن رفضت شكوى ناديه التي قدمها لاتحاد الكرة، وأوضح ان الاتحاد العام يصدر لوائح المُنافسات ليس لتطويرها، بل لتنفيذ أجندة خاصّة بتصفية الحسابات على حد قوله.. مُتسائلاً: معقولة أكبر منافسة في السودان تُدار بهذا المُستوى؟! وكشف عن نيّتهم تصعيد طعنهم لدى محكمة التحكيم الوَطنية التي كوّنتها اللجنة الأولمبية مُؤخّراً، وتقديم شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
كما تقدّم مجلس إدارة نادي هلال الأُبَيِّض أمس، بشكوى رسمية ضد مريخ الفاشر، اتّهمه فيها بمُخالفة اللائحة المُنظّمة لمسابقة الدوري الممتاز للموسم الجاري والنص (6 – 6)، وذلك فور انتهاء مباراتهما بالجولة 13 من المسابقة، وجاء في شكوى هلال الأبيض أنّ مريخ الفاشر خالف لائحة البطولة التي تفرض مُشاركة لاعب تحت ســــــن الـ20 في كُلِّ مُباريات الدوري.

أخيراً.. نص المادة (6 – 6) لم يأتِ بجديدٍ خلال اليومين الماضيين، بل فتح ذات النقاش الذي بدأته أندية الدوري الممتاز التي قَبلت النّص وأجازته عَلَى مَضَضٍ وقَامَت بتنفيذه بأمر الاتّحاد العام لكرة القدم، ولكن أن يصل الأمر إلى أن يعود للواجهة بمُخالفات للأندية للنص فإن أبواب الاتّحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سَتشهد استقبال شَكاوى الأندية التي ستصطدم بلجنة المُسابقات، ولجنة الانضباط، ولجنة الاستئناف، حال رفضها جميعاً للشكاوى بما يراه الاتحاد في خطابة المرسل إلى الاتحادات المحلية والأندية بقوله: (في حالة وجود ظروف قهرية تجعل من غير المُمكن إشراك اللاعبين صغار السن مع فرق الأندية كعدم وجود لاعبين مُسجّلين في السن المُحدّدة، أو مُسجّلين لكن مُصابين، أو لا توجد فئات عُمرية أصلاً بالنادي، عندها تُعتبر عدم مُشاركة لاعب صغير السن مع فريق النادي لظرف قاهر)، كما أقرّ الاتحاد بقوله في ذات الخطاب: (في حالة وجود لاعبين مُسجّلين حسب السن المُحدّدة ضمن لاعبي النادي، تكون مُشاركتهم إلزامية حسب ما جاء في لائحة مُنافسة الدوري الممتاز للمُوسم الانتقالي 2018 – 2019م، وإذا لم تتم مُشاركته تكون هناك مُخالفة تُرفع للجنة الانضباط لتوقع غرامة مالية على النادي بعدم الالتزام.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!