“تجمّع قوى تحرير السودان”: “قحت” اتفقت مع “الثورية” لكنها نكصت عن التنفيذ

الطاهر حجر: ما جرى من "الحرية والتغيير" سرقة للثورة ومحاصصة صريحة

الخرطوم: جوبا: صلاح مختار

أعلن رئيس تجمع قوى تحرير السودان، القائد الأعلى الطاهر أبوبكر حجر، تمديد وقف إطلاق النار والعدائيات من طرف واحد في جميع الجبهات لثلاثة أشهر تبدأ من أمس وحتى مطلع ديسمبر المقبل، وامتدح وساطة رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت لتوحيد الحركات والوصول لسلام.

وقال حجر في حوار لـ (الصيحة) ينشر بالداخل، إن إعلان وقف إطلاق النار يجيء تأكيداً لحسن النوايا ولبناء سودان جديد، وإزالة الشكوك، وأضاف أن التجمع ظل يدعم الحراك الثوري السلمي منذ الشرارة الأولى, ووصف دعوة سلفا كير للحوار بين الحركات في جوبا بأنها مباركة لأنه الاب الروحي للثوار. وقال “نسعى لوحدة الحركات رغم اختلاف توجهاتها في تنظيم واحد لتسهيل مهمة تحقيق السلام بالسودان”.

وانتقد حجر، الوثيقة الدستورية الموقعة مؤخراً، وقال: “ما جرى بالخرطوم من إعلان الحرية والتغيير سرقة للثورة ومحاصصة صريحة وصراع وتهافت على السلطة”. وأضاف أن “قوى التغيير” اتفقت مع الجبهة الثورية في أديس، لكنها نكصت عن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، واعتبر أن هنالك أربعة أو خمسة أسباب جعلت الثورة السودانية تتأخر وتتسبب في عدم وصول القضية لمبتغاها، منها تعدد المنابر التي أخرت الثورة وأدت لفشلها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!