“الثورية” تُطالب “الحرية والتغيير” بمُهلة مفتوحة لدراسة الاتفاق

الخرطوم: محمد جادين

طالبت “الجبهة الثورية”، “قوى إعلان الحرية والتغيير”، بمنحها مُهلة ــ لم تحددهاــ لمناقشة نقاط أكدت ضرورة تضمينها في الوثيقة المنتظر التوافُق عليها بين المجلس العسكري و”الحرية والتغيير”.

وبدأت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا نهاية الأسبوع الماضي، اجتماعات بين “الجبهة الثورية”، ووفدٍ من “الحرية والتغيير”، ناقشت أهم ما يجب تضمينه في الوثيقة التي سيتمّ توقيعها مع المجلس العسكري، وتمسكت “الثورية” بتضمين العدالة الاجتماعية في الوثيقة، وتطرقت المشاورات لملف الدعم السريع وجهاز الأمن.

وقال أمين التنظيم الإداري للمجلس الانتقالي سيف الدين عيسى في تصريحٍ لـ (العربية) أمس، إنّ “الثورية” لها مطالب تتعلّق بقضايا الحرب والسلم، بجانب مُطالبتها بفترة ستة أشهر لتكون فترة تفاوض حول قضايا الحرب والسلم، وأضاف “تحاول الجبهة الثورية مناقشة كافة النقاط خلال اجتماعات أديس أبابا”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!