ترحيب دولي واسع بالتوقيع على وثائق الفترة الانتقالية بالسودان

الخرطوم: الصيحة

قوبل توقيع اتفاق نقل السلطة لحكومة مدنية في السودان، بترحيب وارتياح دولي واسعين، مع تعهدات بتقديم العون والسند للحكومة الوليدة.

واعتبر الاتحاد الأوروبي في بيان صدر من بروكسل، التوقيع على وثائق الفترة الانتقالية “علامة فارقة مهمة للسودان في طريقه نحو السلام والديمقراطية والازدهار”. وقال البيان حسب (سودان تربيون) أمس، إن إبرام هذا الاتفاق هو نتيجة مفاوضات طويلة بين جميع الأطراف. وأضاف “يجب على جميع الأطراف السودانية ذات الصلة أن تتكاتف وتنفذ بحسن نية الاتفاقية كما هي”.

من جانبه، هنأ الأمين العام للأمم المتحدة أنطوينو غوتيريش، الشعب السوداني، بمناسبة التوقيع، وأشاد بدور الاتحاد الإفريقي وإثيوبيا. وتطلّع الأمين العام حسب بيان للمتحدث باسمه، إلى التعامل مع مؤسسات الحكم الانتقالية ودعمها، وجدّد التزام الأمم المتحدة بمساعدة عملية الانتقال في سعيها لتحقيق تطلعات شعب السودان الطويلة الأمد في الديمقراطية والسلام.

من جهتها، هنأت وزارة الخارجية الأمريكية، الأطراف السودانية، بمناسبة التوقيع النهائي على وثائق الفترة الانتقالية. وقالت المتحدثة باسم الوزراة مورغان أورتاغوس، في بيان إن الولايات المتحدة تُعرب عن امتنانها لتوقيع الوثيقة التي ستمهد لتأسيس حكومة مدنية انتقالية في البلاد. وأشادت بجهود الوساطة التي قام بها الاتحاد الأفريقي وحكومة إثيوبيا لتوقيع هذه الاتفاقية. واعتبرت توقيع وثيقة الإعلان الدستوري خطوة مهمة نحو المستقبل. وتابعت: “الولايات المتحدة تتطلع إلى أداء اليمين الدستورية للمجلس السيادي في 19 أغسطس وتعيين رئيس وزراء في 20 أغسطس، واشنطن ستواصل دعمها للشعب السوداني في سعيه لحكومة تحمي حقوق جميع المواطنين وتجري انتخابات حرة ونزيهة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!