مدير الدائرة الطبية بقوات الدعم السريع  في حوار لـ(الصيحة):

مدير الدائرة الطبية بقوات الدعم السريع  في حوار لـ(الصيحة):

– تسيير قوافل طبية للمناطق المتأثرة بتوجيه من نائب رئيس مجلس السيادة

أجراه: إبراهيم قاسم  حمدان عثمان   21 سبتمبر 2022م

الاهتمام بالشأن العام والصحة من القضايا ذات الأهمية الكبيرة لدى الجميع لذلك تستحق كل ذلك الاهتمام وتعتبر أولوية لكل إنسان مهتم بالشأن العام، ويعتبر نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، من المهتمين بالشأن الصحي، ويقوم بهذا الدور الوطني الكبير على مستوى السودان، وفي هذا الصدد أجرينا حواراً مع مدير الدائرة الطبية بقوات الدعم السريع  الدكتور / سليمان عبد الجبار، معاً نطالع ماذا قال:

حدِّثنا عن الفكرة والتكوين؟

الدائرة الطبية هي إدارة من الإدارات العامة وهي إدارة فنية متخصصة في جانب تقديم الخدمات الصحية بأنواعها المختلفة، تنقسم الخدمة بها إلى قسمين خدمات علاجية وأخرى وقائية. لها أقسام مختلفة بالخرطوم، كما أن هناك وحدات طبية على مستوى القواعد بالعاصمة وأخرى على مستوى القطاعات ثم المجموعات تليها المعسكرات والارتكازات، بالإضافة إلى قسم للإمداد الدوائي وقسم لإمداد الأجهزة الطبية ولدينا تعاون مع الخدمات الطبية للقوات المسلحة والمؤسسات الأمنية الأخرى، فالتحوُّل الذي حدث استدعى حدوث نقلة لمواكبة هذا التطوُّر ففي السابق كان العنصر الطبي مكمل للعناصر الأخرى وبعد توسع القوات ولضرورة المرحلة تم وضع اللبنات الأولى للدائرة الطبية في 2017 ولبعض الظروف التي تمر بها البلاد وعدم الاستقرار أدى بدوره إلى إبطاء عجلة التنمية ما إثر كثير في المشروعات، ومن الملاحظ أن كثيراً من القطاعات لا توجد بها مشروعات تنموية وأصبح العمل في القضايا الأساسية.

* هل تم إدخال القوات ضمن منظومة التأمين الصحي؟

في سبيل تطوير الخدمات تم إنشاء صندوق تكافلي، في إطار التوسع الأفقي نعمل على توفير الموارد المطلوبة للتطوير وتجويد الخدمة المقدَّمة في إطار التوسع الرأسي. حيث تم إدخال القوات تحت مظلة التأمين الصحي القومي لإتاحة مؤسسات أكبر للوزارات والأسر لتخفيف عبء التكلفة المرهقة بالإضافة إلى ذلك هناك مجمع عمليات تحت الإنشاء فمن المعروف أن المستشفيات العسكرية وقوات الدعم السريع وطبيعة تكوينها ممتدة في أماكن بعيدة بالريف والقرى والفرقان وأسرهم موجودة في هذه المناطق، ولتحقيق تغطية صحية لكل القوات وأسرهم تم عقد شراكة بين القوات والصندوق التكافلي لبناء شراكة مع الصندوق القومي للتأمين الصحي وبهذه الشراكة أصبح منسوبي الدعم السريع وأسرهم من مستحقي خدمة التأمين الصحي.

* هل تختصر الخدمات على منسوبي القوات فقط ؟

تمتد أيادي الدائرة الطبية للمواطنين وعدد المترددين على الدائرة الطبية من المواطنين يتجاوز المائة مواطن وكثير من الخدمات تقدم مجاناً .

*هل لديكم أي شراكات مع الجهات ذات الصلة؟

لدينا شراكات وعبرها يتم تقديم الدعم لكثير من المؤسسات الصحية وتم تقديم مساعدات لبعض المؤسسات الصحية من أجهزة ومعدات طبية.

*هل سيَّرت الدائرة أي قوافل لمساندة المناطق المتأثرة بالسيول والأمطار؟

الخدمات الوقاية قدَّمت الدائرة العديد من المساعدات بتوجيه من نائب رئيس مجلس السيادة، وشاركت الدائرة في كل الطوارئ من فيضانات إلى وبائيات. ومؤخراً استجابت الدائرة للنداء الوطني لتقديم الغوث والعون للمواطنين وتم تسير قافلة متعددة من غذاء وكساء والخدمات الصحية إلى ولاية نهر النيل إلى جانب إتيام طبية وتم توفير إمداد من الأدوية ومعينات إصحاح البيئة ومكافحة الأمراض ووجه النائب أن تتبع هذه القافلة قوافل أخرى الآن هناك أربعة قوافل جاهزة يتم الترتيب لها للانطلاق إلى الولايات الأخرى التي تأثرت بالسيول والفيضانات.

* ما هي خططكم المستقبلية؟

خططنا على المدى البعيد وضعنا خطة لإنشاء مستشفى مرجعي أو مدينة طبية بمواصفات عالمية عالية الجودة وهذه رؤية القائد وهو مهتم بذلك ودوماً ما يؤكد على أهمية الإسراع في تنفيذ هذا المشروع الذي سيكون إضافة حقيقية للبُنى الصحية التحتية

في السودان وعلى الرغم من المجهود المبذول في القطاعين العام والخاص إلا أن الفجوة كبيرة جداً في هذا القطاع والدليل على ذلك الإعداد الكبيرة من طالبي الخدمات الطبية يغادرون للخارج هذا مؤشر إلى الحاجة قائمة للتطوير المؤسسات الطبية القائمة ويمكننا الاستفادة من موقع السودان في السياحة العلاجية

وهناك مساعٍ إلى إضافة خدمات شاملة ومتكاملة في القطاع الصحي.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى