التوافق الوطني: لن نعترف بـ”مركزي التغيير” وسنتعامل معهم كأحزاب

الخرطوم- الصيحة

كشفت قوى الحرية والتغيير- مجموعة التوافق الوطني، عن اتخاذها موقفًا من قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي عقب رفضهم مشاركة قوى التوافق الوطني في الاجتماع الذي دعت له الرباعية الدولية بمنزل السفير السعودي.

وقال عضو المجلس الرئاسي لقوى التوافق الوطني الحاج روما بحسب (الترا سودان) اليوم، إن المجلس المركزي يسعى لاحتكار الساحة السياسية بلا شرعية، وأضاف أنهم لن يعترفوا به كتحالف منذ اليوم، مشيراً إلى أنهم سيتعاملون معهم كأحزاب.

وكشف روما عن اجتماع للتوافق الوطني لتحديد موقف من التواصل مع المجلس المركزي، وقال إن على الرباعية الدولية أن تبتعد عن محاولة إرضاء المجلس المركزي، الأمر الذي أشار إلى إنه لن يقود إلى حل، وتابع: “هذه أربعة أحزاب تحاول السيطرة على المشهد السياسي بلا أي شرعية”.

وكشف روما أن المجلس المركزي كان يريد مناوي وجبريل فقط، باعتبارهم اطراف سلام، وأوضح: “لكن مناوي رفض ذلك وأصر على تمثيل قوى الحرية والتغيير التوافق الوطني كتحالف”.

وأوضح روما أن أجندة الاجتماع هي النقاش حول الأزمة السياسية وكيفية الخروج منها وتشكيل الحكومة المدنية، وليس مناقشة رؤية المجلس المركزي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى