فاطمة مصطفى الدود تكتب: صدق القائد

لم يتوقع الكثيرون سرعة الاستجابة وسرعة الوفاء بالوعد وتنفيذ الالتزام الذي تعامل به نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” عند زيارته للمتضرّرين من السيول بنهر النيل.

“حميدتي” أعلن عن قافلة مساعدات إنسانية للمتضرّرين بالولاية، وقد وصلت تلك القافلة إلى المتضرّرين قبل أن يغادر المنطقة، وهذا إن دل على شئ إنما يدل على الصدق والحرص والالتزام الذي يتمتع به “حميدتي”.

والقائد الناجح هو الذي يفي بالوعد والالتزام والشعور بمعاناة المواطن وحوجته.. فقد التمس “حميدتي” خلال هذه الزيارة حوجة المتضررين العاجلة، فكان التنفيذ بالسرعة المطلوبة، بل ذهب أبعد من ذلك عندما أكد لهؤلاء المتضررين استعداده بدفع دمه من أجل أن ينعم المواطن بالأمان والاطمئنان.

والأجمل أنّ “حميدتي” لم يقتصر ذلك الالتزام على نهر النيل فقط، بل إن هذه الجهود تمتد لكل أنحاء السودان.. ونأمل أن تنعم الولايات والمناطق الأخرى بخريف آمن وموسم أمطار خير وبركة تنعكس على الإنتاج والإنتاجية.

إنّ الصدق والالتزام الذي ظل سمة من سمات “حميدتي”، جعلت منه قائداً فذّاً يعرف حاجة الناس ويمشي فيها ويعرف همومهم ويسعى في حلها، ويُدرك أن الأمانة التي حملوها لا بد أن يؤديها بما هو مطلوبٌ أو الترجُّل عنها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى