خبراء: التعزيزات العسكرية للدعم السريع في الحدود السودانية التشادية ستكون نواة وركيزة أساسية

الخرطوم- الصيحة
ظلت القيادة العليا لقوات الدعم السريع منذ تاسيس هذه القوات تلعب دوراً محورياً في تدريب قوات الدعم السريع وتأهيلها تأهيلاً كاملاً لتكون جاهزة للقيام بواجباتها العسكرية والامنية، خاصة فيما يتعلق بحفظ الامن الوطني السوداني والاستقرار في كافة ربوع البلاد.
وتسعى القيادة العليا لقوات الدعم السريع أن تكون هذه القوات جاهزة ومستعدة لإخماد نيران الصراعات الاهلية والاقتتال القبلي، كما إنها تقوم بحماية الثغور والذود عن حياض الوطن.
إنّ القيادة العليا لقوات الدعم السريع تعرف جيداً الثُغرات التي يمكن ان يتسلل منها اعداء الوطن والخارجين عن القانون ليحدثوا الاختراقات الامنية الخارجية التي تزعزع الامن الوطني السوداني.
وفي سبيل سد هذه الثغرات دفعت القيادة العليا لقوات الدعم السريع بتعزيزات عسكرية كبيرة نحو الحدود السودانية التشادية حتى تستطيع هذه القوات مراقبة الحدود وردع المتسللين الذين يعبرون الحدود في خلسة ويتوغلون داخل الاراضي السودانية ليزعزعوا الامن والاستقرار هناك.
ويرى الخبراء انّ هذه القوات التي دفعت بها القيادة العليا للدعم السريع ستكون النواة والركيزة الاساسية لايّ انتشار في المستقبل للقوات السودانية في الشريط الحدودي الطويل بين دولتي السودان وتشاد وتمتد هذه الحدود الى افريقيا الوسطى المجاورة للدولتين .
ويشير الخبراء إلى أنّ هذه القوات ستقوم بحراسة الحدود وتمنع تهريب السلع الاستراتيجية والمواد الغذائية الضرورية من السودان إلى دول غرب افريقيا، كما انها تحارب الجريمة العابرة وتحد من الانشطة الهدامة التي يقوم بها تجار المخدرات والمعسكرات التي يهربونها الي داخل السودان عبر الحدود المفتوحة بين الدولتين.
ويقول الخبراء إنّ هذه القوات ستقوم كذلك بمحاربة الذين ينشطون في الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية عبر الحدود السودانية التشادية الليبية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى