أسر مفقودي “العدل والمساواة” تحمل جبريل مسؤولية اختفائهم

الخرطوم- الصيحة

حمل ممثلو أسر أسرى ومفقودي حركة العدل والمساواة في أحداث أم درمان وقوز دنقو، رئيس الحركة، وزير المالية د. جبريل إبراهيم مسؤولية اختفاء المفقودين والأسرى حتى الآن، وأعلنوا تنظيم حملات تصعيدية لحين معرفة ذويهم ورفع دعاوى قانونية ضد الحركة في الأيام المقبلة.

واتهمت الأسر، رئيس الحركة بالانشغال والبحث عن المناصب على حساب المفقودين وتبني ملفات لا قيمة لها.

وقال ممثل الأسر معاوية آدم محمد علي تيمان في مؤتمر صحفي اليوم، إنهم ظلَوا متابعين لأوضاع الأسرى منذ اعتقالهم دون جدوى، وأكد أنهم سيظلوا متابعين إلى حين الوصول لحلول، وقال “هنالك خطوات تصعيدية من حملات إعلامية ووقفات احتجاجية أمام مقر إقامة رئيس الحركة د. جبريل وأمام وزارة المالية”، وانتقد رئيس الحركة لعدم الاهتمام بملف الأسرى.

من جانبه، قال المستشار القانوني للأسر شريف عبد الشافع، إن الحركة عقب اتفاقية جوبا ركّزت على المناصب وتقاسم الثروة على حساب المفقودين، وكشف أنه تم تشكيل لجنة الأسرى والمفقودين للتقصي عن أخبارهم، وناشد اللجنة بالإسراع في مدهم بالحقائق والمعلومات عن الأسرى، وقال إنهم معروفون بالأسماء ولا توجد إحصائية كاملة لعددهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى