مركزية لجان المقاومة: مطالب اعتصام كنانة سياسية

 

كنانة- أحمد جبريل

تدخلت مركزية لجان المقاومة في قضية شركة سكر كنانة وأزمة الاعتصام، وابتعثت وفدًا رفيع المستوى إليها.

ووقف الوفد على المشكلة وتسلم مستندات القضية واستمع لأطراف الأزمة الثلاثة، وتلقى شرحاً مفصلاً من لجنة تسيير النقابة التي تنظم اعتصاماً دخل أسبوعه الثاني تنادي فيه بمطالب أولها إقالة العضو المنتدب، ثم استمعت للطرف الثاني المناوئ لمجموعة الاعتصام المسمى لجنة تصحيح مسار النقابة والذي بدوره شرح موقفه من الأزمة، ولاحقاً جلس الوفد إلى نائب العضو المنتدب.

وقال رئيس مركزية لجان المقاومة عبد السلام حمزة، إن اعتصام العاملين رفع شعارات ومطالب سياسية لا تمت للعمل النقابي بصلة، وأن الاعتصام أوقع ضرراً بالغًا بعمليات الصيانة الجارية بالمصنع للموسم الجديد، وأضاف بأن الصراع حول النقابة وليس مع إدارة الشركة، ووصف ما يحدث بأنه صراع سياسي تقوده اللجنة التسييرية التي لا تحمل تفويضاً من العاملين أو تملك وثيقة تثبت تسجيلها رسمياً.

وطالبت مذكرة اللجنة التسييرية بإقالة نائب العضو المنتدب وإعادة (34) مفصولًا.

فيما ذكر رئيس مركزية لجان المقاومة، أن قرار مجلس الوزراء بإعادة المفصولين لا ينطبق على المفصولين وعليهم اللجوء للقضاء أو مكتب العمل.

وأبلغت مصادر مطلعة (الصيحة)، بأن نائب العضو المنتدب محمد العطية، بصدد مقاضاة عدد من قيادات الاعتصام، حيث وجهت إليه اتهامات شخصية وأخلاقية أمس الأول، فيما دعا مراقبون من كنانة مجموعة لجنة التسيير لسلوك طريق القانون.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!