مفصولون من ديوان الزكاة يطالبون الأمين العام بعودتهم للخدمة

 

نيالا: حسن حامد   22 يوليو 2022م

طالب مفصولون تعسفياً من ديوان الزكاة بعدد من الولايات والبالغ عددهم (٤٨) شخصاً، رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، بالتدخل لحل قضيتهم وتوجيه الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادى الاستجابة لقرار مجلس الوزراء القاضي بإعادتهم للخدمة بناءً على توصيات لجنة النظر في قضية المفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية من يونيو ١٩٨٩م، وحتى ديسمبر ٢٠١٨م، من ديوان الزكاة.

وقال ممثل المفصولين فضيل محمد إبراهيم: إن هنالك (٥٣) شخصاً، من ديوان الزكاة بولايات جنوب دارفور وشرق دارفور والخرطوم والشمالية وسنار، تم فصلهم تعسفياً من الخدمة بأعوام مختلفة مابين العام ١٩٩٦م، وحتى ٢٠١٢م، غالبيتها بقرار من الأمين العام رقم (٤٠) لسنة ٢٠٠٣م.

وقال إنهم رغم مطلباتهم المتكرِّرة وقرار مجلس الوزراء بإعادتهم للخدمة إلا أن الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي لم يستجب حتى الآن، مطالباً إياه بالاستجابة لتنفيذ إعادة المفصولين.

وكان قرار قد صدر من مجلس الوزراء الانتقالي بتاريخ ٣٠/ ٣/ ٢٠٢٢م، بالرقم (٧٧) بالموافقة على توصيات لجنة النظر في قضية المفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية من يونيو ١٩٨٩م، وحتى ديسمبر ٢٠١٨م، من ديوان الزكاة قضى بإعادة المذكورين بالكشف رقم (١) وعددهم (٥٣) للخدمة، وإلحاقهم بدرجة زملائهم الذين مازالوا بالخدمة علاوة على تحسين معاش المذكورين بالكشف (٢) وعددهم (٣) بدرجة زملائهم الذين تقاعدوا للمعاش.

ووجه المجلس وزارات التنمية الاجتماعية (ديوان الزكاة) والعمل والإصلاح الإداري والمالية والتخطيط الاقتصادي اتخاذ إجراءات تنفيذ القرار.

أعقبه رئيس اللجنة التنفيذية المركزية المفصولين تعسفياً أحمد محمد علي منتصر، بخطاب معنون للأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي بتاريخ ٦/ ٧/ ٢٠٢٢م، أشار فيه إلى حضور بعض المذكورين في القرار (٧٧) ممن قضى القرار بعودتهم للعمل وعدد (٤٣) فرداً، ولم يعودوا، مذكراً إياه بأن القرار المذكور واجب النفاذ وفي حالة عدم تنفيذه فإن المذكورين يحق لهم المقاضاة أمام محكمة الطعون الإدارية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى