الطاهر حجر: أي مجرم شارك في أحداث غرب دارفور سيقدم للعدالة

كرينك- الصيحة

أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي الطاهر أبو بكر حجر، أن العدالة الجنائية لا تتجزأ، وأن أي مجرم شارك أو ساعد في ارتكاب جريمة في حق المواطنين العزل بمحليات ولاية غرب دارفور لابد أن يقدّم للعدالة، وأن الجرائم لا تسقط بالتقادم.

وخاطب حجر اليوم، حفل التوقيع على وثيقة وقف العدائيات بين القبائل العربية والمساليت بمحلية كرينك بغرب دارفور، بإشراف نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، وحضور عضو المجلس د. الهادي إدريس، ووالي ولاية غرب دارفور خميس عبد الله أبكر، ومساعد رئيس حركة جيش تحرير السودان جناح مناوي أحمد قارديا، وسلطان عموم دار المساليت السلطان سعد عبد الرحمن بحر الدين، وحث القبائل العربية والمساليت على الالتزام بهذه الوثيقة التي تعتبر عهد وميثاق واجب التنفيذ، داعياً إلى الصدق وصفاء الضمائر لتحقيق السلم المجتمعي.

وقال “هذا المشهد الذي رأيناه بالمحلية لأمر محزن جداً، وتعازينا لكل الأسر التي فقدت ارواح عزيزة لديها، بسبب المشاكل التي حدثت بالمحلية، ونترّحم على أرواحهم، ونعتذر عن تأخيرنا  لزيارة هذه المحلية وذلك للاوضاع التي تمر بها البلاد ونؤمن بأننا قصرنا في حقكم ولكن سنظل معكم لآخر لحظة حتى يتحقق السلام المجتمعي بينكم”.

وأضاف حجر أن التوقيع على وقف العدائيات اليوم، هو امتداد للتوقيع الذي تم في مدينة الجنينة مؤخراً، داعياً الجميع لترك خطاب الكراهية الذي لا قيمة له، وتابع “إن العدالة لا تتحقّق إذا لم تساهموا في محاربة المجرمين، وتعملوا على رتق النسيج الاجتماعي، وتنفيذ بنود هذه الوثيقة”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!