خبراء: ما تقوم به “الدعم السريع” في محاربة المخدرات عمل جبار وكبير

الخرطوم- الصيحة

إنّ المخدرات هي أفيون قاتل للإنسان والمجتمعات، وأيّ مجتمع انتشرت فيه المخدرات وحبوب الهلوسة حتماً سيتدمّر دماراً شاملاً وتنحل أخلاقه، وهناك عدة تعريفات للمخدرات منها النفسي والقانوني والصحي، وهي عبارة عن مادة خام أو مستحضرة أو تخليقية  تحتوي على عناصر من شأنها أن تؤدي إلى حالة من التعود والإدمان مسببة ضرر نفسي أو جسماني للفرد والمجتمع.

ومن منطلق المسؤولية المجتمعية لقوات الدعم السريع لحماية شباب ومجتمع السودان من هذا الخطر الفتاك ظلت تعمل قوات الدعم السريع وفق استراتيجية ومنظومة عمل دقيقة لقفل الباب امام مهربي ومروجي المخدرات والقبض عليهم خاصة اؤلئك الذين يستغلون المناطق النائية والطرق الوعرة لتهريب مخدراتهم التي تدمر الشباب وتفقدهم عقولهم ووعيهم تماماً.

وفي سبيل محاربة هذه الآفة المدمرة لجيل المستقبل من الشباب قطع نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي، القائد الأعلى لقوات الدعم السريع الفريق اول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، وعداً بالقبض على تجار المخدرات وملاحقتهم في كل أنحاء البلاد، وقد صدق وعده وتوالت الضبطيات واحدة تلو الأخرى لكميات كبيرة من المخدرات في أماكن مختلفة من البلاد.

وظهر ذلك جلياً في الآونة الأخيرة بضبط العديد من شحنات المخدرات الكبيرة ومنها تلك الضبطية الكبيرة والتي تقدر (189) قنطار حشيش كانت في طريقها للخرطوم والقبض على زعيم عصابة تهريب المخدرات في منطقة أم كدادة بولاية شمال دارفور.

وتمكنت قوات الدعم السريع من ضبط مخدرات بعد مطاردة ثلاث عربات لاندكروزر بالقرب من منطقة الطينة كانت في طريقها إلى ليبيا.

بالإضافة لتمكن قوات الدعم السريع من القبض على متهمين بحوزتهم (54) قنطار من المخدرات بعد توفر معلومات لدى استخبارات الدعم السريع قطاع شمال دارفور عن وجود  شحنات من المخدرات كانت في طريقها من منطقة “الجوغانة” بولاية شرق دارفور، بغرض توزيعها على عدد من ولايات السودان المختلفة عبر الطرق العابرة بولاية شمال دارفور.

كما تمكنت استخبارات قوات الدعم السريع قطاع شرق دارفور من ضبط (24) قطنار من المخدرات في طريقها للعاصمة الخرطوم، بالإضافة لضبط عربة لوري محملة بالحبوب والمخدرات بمنطقة ام كدادة بولاية شمال دارفور.

ويرى الخبراء أنّ ما تقوم به قوات الدعم السريع من محاربتها لمهربي ومروجي المخدرات لهو عمل جبار وكبير يجب أن يجد الإشادة من الجميع خاصة المجتمعات التي تنتشر فيها المخدرات وحبوب الهلوسة والخمور المستوردة .

ويشير الخبراء إلى أنه يعود الفضل في ذلك إلى نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي، القائد الأعلى لقوات الدعم السريع الفريق اول محمد حمدان دقلو بتوجيهه لقادة قواته بالعمل الدؤوب لمحاربة تجار المخدرات ومروجيها والقضاء عليها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!