جنوب دارفور .. مساع للقضاء على الأمراض المدارية المهملة

 

نيالا: حسن حامد    7مارس2022م 

كشفت وزارة الصحة الاتحادية، عن خطط وبرامج بالتعاون مع الشركاء للقضاء على الأمراض المدارية المهملة بالسودان التي مازالت تشكل تحديا كبيرا بمعظم ولايات البلاد. واحتفلت الوزارة الاتحادية وولاية جنوب دارفور باليوم العالمي لمكافحة الأمراض المدارية المهملة بالسودان الذي استضافته مدينة نيالا بمشاركة وفد رفيع من الاتحادية وممثلين لوزارات الصحة بولايات دارفور تحت شعار(من الإهمال إلى الرعاية). وأكد والي جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون خلال مخاطبته الاحتفال بنيالا اهتمام حكومته بقضايا الصحة، مشيدا بجهود وزارة الصحة الاتحادية واختيارها لولايته بهذا الاحتفال، مطالباً بمزيد من الاهتمام والرعاية للقضاء على الأمراض وخاصة البلهارسيا، وكشف هنون عن جهود مبذولة لإكمال مشروع مستشفى نيالا التخصصي للنساء والتوليد والأطفال، بجانب إنشاء مستشفى للسكري وآخر لأمراض الكُلى.

شركاء المنظمات

من جانبه، قال مدير الإدارة العامة لمكافحة الأمراض بوزارة الصحة الاتحادية د. عبد الله حمد السيد، إنه ومن خلال خطة استراتيجية لمكافحة الأمراض المدارية المهملة يسعون للقضاء عليها بحلول 2030م من أجل تمكين المجتمعات للمساهمة في التنمية الاجتماعية. واشاد بجهود الشركاء من منظمات الصحة العالمية واليونسيف ووكالات الامم المتحدة في المكافحة، وتابع (سنعلن من جنوب دارفور في العام 2023م خلو السودان من دودة الفرنديد نسبة لتسجيل آخر حالة قبل 8 سنوات). وأشاد عبد الله بالطفرة التي حدثت فى إدارة مكافحة الأمراض بنيالا، وأضاف: سر نجاح جنوب دارفور في عملية الصحة ومكافحة الأمراض المدارية هو وعي إنسانها وتفاعله الإيجابي.

الأمراض المدارية

فيما قال الدكتور خالد محمد زين مدير البرنامج القومي لمكافحة الأمراض المدارية المهملة، إن اختيار الولاية لأهميتها من حيث الكثافة السكانية بجانب انتشار الأمراض المهملة بها والبالغ (١٤) نوعا من الأمراض المدارية المهملة بالسودان البالغة (١٦) مرضاً، علاوة على انتشار البلهارسيا بها كثاني ولاية بعد شرق دارفور.

ودعا خالد إلى الاهتمام ببرامج التوعية التي تشكل خط الدفاع الأول لمحاربة المرض. فيما أكد مدير برنامج الأمم المتحدة بالسودان مستر جيفيت، حرصهم على تعزيز قيم التعاون بينهم ودعم المركز لمكافحة الأمراض، مشيدا بمبنى معمل الصحة العامة بنيالا (CBC) وجهود العاملين فيه. فيما تعهدت دكتور شاهناز بدري مدير المعمل القومي للصحة العامة بتوفير كافة المطلوبات لمركز الصحة العامة بنيالا حتى يكون مرجعياً لتشخيص الأمراض بغربي السودان، وأضافت ان الاحتفال سيصاحبه تفقد المؤسسات الصحية والوقوف على المعوقات وتذليلها، بجانب التعرف على موقف الولاية من الأمراض المدارية المهملة وكيفية السيطرة عليها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!