محمد حامد جوار .. الكوندكتر المدهش!!

(دو)

محمد حامد جوار من مواليد مدينة كوستي العام 1961.. تلقى دراسته في مدرسة كوبر الابتدائية ثم كوبر الثانوية ثم اتحاد معلمي مدينة بحري.. ويقول جوار عن سيرته الذاتية “بدأت حياتي الفنية ببعض المحاولات في مجال الغناء ووقتها كنت طالباً بمدرسة وادي سيدنا العليا ولكني لم استمر في هذا المجال وبدأت أتعلم وأعزف آلة الكمان وكان ذلك عن طريق الصدفة”.

(ري)

ويضيف جوار عن سيرته الفنية “وبعد أن بدأ طلاب الفصل التمرين على الآلات الموسيقية أحسست بجاذبية لآلة الكمان وكنت اغتنم الفرصة من زملائي لأتعرّف على الآلة وبعد فترة بسيطة تمكّنت من عزف لحن أغنية “من جناين الشاطئ”، مما لفت انتباه الأستاذ محجوب عواض وأعطاني الكمان الخاص به للتدرب وبعدها شاركت في الدورتين المدرسية الخامسة والسادسة وأحرزت جائزة العزف المنفرد”.

(مي)

في العام 1980 وحتى 1983 التحقت بالدراسة بالمعهد العالي للموسيقى والمسرح ولم استمر بالدراسة، وبالتالي تم فصلي منه بسبب الغياب وبالرغم من ذلك استفدت من الدراسة وتعلمت كيفية قراءة النوتة الموسيقية وتدوينها، إذ كانت مقطوعة الوداع أول عمل موسيقي أقوم بتأليفه وكان ذلك عام 1983.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!