مؤتمر لسفارة باكستان بالخرطوم حول الدورة (48) لاجتماع وزراء خارجية “التعاون الإسلامي”

الخرطوم- الصيحة

أكد سفير باكستان لدى السودان مير بهروز روقي، أن بلاده تظل ملتزمة بقوة بقيم الإسلام الخالدة التي تدعو إلى الود والاخوة، كما تقوم بإنماء وتعزيز التضامن والتعاون بين أعضاء الأمة الإسلامية.

وأوضح خلال تنوير إعلامي بمقر السفارة اليوم، عن الدورة الثامنة والأربعين (48) لاجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي المقرر عقده في إسلام اباد في الفترة 22- 23 مارس 2022، أن باكستان ظلّت عبر السنوات وفية لتلك المُثل العليا السامية.

وأضاف السفير “إننا كعضو في منظمة التعاون الإسلامي نثق بأن التعبير الأمثل عن توثيق التضامن الإسلامي يكون بمزيد من التعزيز للمنظمة باعتبارها ممثلة لصوت أكثر من (1.5) مليار مسلم حول العالم”، وتابع بأن باكستان تعتز بتاريخ استضافتها للأحداث الرئيسة لمنظمة التعاون الإسلامي بما فيها القمم واجتماعات وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي.

وقال “إن مما يشرفنا أن نستضيف الدورة الثامنة والأربعين لاجتماع مجلس وزراء الخارجية في إسلام أباد في 22- 23 مارس 2022. وتتزامن هذه الدورة مع احتفالات الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال باكستان. ونتطلع نحن للترحيب بوزير خارجية السودان السفير علي الصادق علي في باكستان في هذه المناسبة الخاصة وحضوره كـ”ضيف شرف” للاستعراض العسكري ليوم باكستان.

وسلط السفير الباكستاني، الضوء على جدول الأعمال، وأوضح أن العالم الإسلامي يواجه الكثير من التحديات، وأضاف أنه اثناء رئاستها لمجلس وزراء الخارجية، ستسعى باكستان بإخلاص لتعزيز الوحدة بين الدول الأعضاء والعمل نحو تحقيق العدل للشعوب الإسلامية وإنجاز التعزيز المتبادل لأهداف الازدهار والتنمية لكل الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي.

وأكد السفير أن المحور المقترح للدورة الثامنة والأربعين “الشراكة في سبيل الوحدة والعدل والتنمية” يوجز تماماً الأولويات المذكورة، وقال “سنسعى لبناء الشراكة عبر العالم الإسلامي ولبناء جسور التعاون لمعالجة العديد من التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية. كذلك ستوفر الدورة القادمة الفرصة لحصر واستعراض القرارات التي تم اتخاذها أثناء الدورة الاستثنائية السابعة عشرة للحد من الظرف الإنساني الملح في افغانستان”.

وتقدم السفير بامتنانه لوزير خارجية السودان السفير علي الصادق علي لتكرّمه بتأكيد مشاركته في الدورة الثامنة والأربعين لاجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي في إسلام اباد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!