خبير سياسي: علاج مصابي ثورة ديسمبر بالخارج بادرة طيبة تستحق الثناء

الخرطوم- الصيحة

اعتبر الخبير السياسي، رئيس تجمع الوفاق السوداني محمد الحسن الصوفي، مغادرة الفوج الأول من مصابي ثورة ديسمبر المجيدة للخارج بمثابة لمسة وفاء لما قدّموه من عطاء في سبيل التغيير، مؤكدا أن إلتزام الدولة بعلاجهم يعكس توفر الإرادة لتقديم خدمات العلاج لهم.

وقال الصوفي في تصريح صحفي، إن لجان المقاومة والثوار قدموا تضحيات كبيرة من أجل إنجاز ثورة التغيير لذلك كان من الطبيعي أن تقوم الدولة بعلاج الجرحي والمصابين منهم تقديرا وعرفانا لما بذلوه من جهد في سبيل إرساء دولة العدالة وحكم القانون وأبان أن علاج المصابين بالخارج بادرة طيبة تستحق الثناء مبينا أن مغادرة الفوج الخامس من المصابين للعلاج بالخارج يؤكد توفر الإرادة السياسية لدى قيادات الدولة لرعايتهم وعلاجهم. وأشاد  الأستاذ محمد الحسن بما تقوم به اللجنة الفنية المختصة بعلاج مصابي الثورة من مجهودات جبارة في هذا الصدد.

وطالب رئيس تجمع الوفاق السوداني، منظمات المجتمع المدني بتبني مبادرات عملية لدعم علاج مصابي الثورة باعتبار أن هذه الشريحة تستحق الدعم والمساندة بالنظر لما قدمته من تضحيات جسيمة في سبيل إنقاذ نظام المخلوع البشير وإنجاح ثورة التغيير في البلاد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى