صحفي ومصور يتعرضان للاعتداء

الخرطوم- الصيحة

قال صحفي سوداني، إنه تعرض للاعتداء وبمعيته مصور، أثناء تغطية مسيرة مؤيدة للجيش ورافضة للتدخل الأجنبي بالخرطوم اليوم السبت.

وأوضح الصحفي بمكتب الجزيرة في الخرطوم عبد الرؤوف طه في منشور على (فيسبوك)، أن عدداً كبيراً من الأشخاص انهالوا عليه وزميله المصور بالضرب “دون أسباب”.

وكتب طه: “أثناء تغطيتنا لمسيرة مؤيدة للجيش، انهال علي أكثر من 100 شخص من أنصار المسيرة المؤيدة للجيش بالضرب بالعصي وبايدهم دون اسباب، أكثر من مية شخص في مواجهة شخص واحد أعزل، هؤلاء المرتشين الجبناء لو كانوا رجال لما واجهوني في شكل مجموعات، بعضهم سرق أموال من جيبي وآخرون سعوا لسرقة هاتفي، رموني في الأرض أكثر من ثلاثة مرات وهم ينهالو علي ضرباً وركلاً، المحزن بعضهم كان في عمر والدي وهم ينهالوا علي بالضرب وأنا ساقط أرضاً، تبآ لهم المرتشين الجبناء”.

وأضاف “أيضا تعرض زميل المصور الطيب حسن للضرب بالعصي على راسه.. أنا بالمستشفى الآن اخضع لبعض الفحوصات”.

وسيرت مجموعة رافضة للتدخل الأجنبي موكباً اليوم السبت، لتسليم مذكرة للبعثة الأممية في الخرطوم (يونيتامس) تتضمن رفض التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!