(الدعم السريع): مُستعدون لحسم كافة مظاهر التفلت بدارفور

الفاشر- الصيحة

أكدت قوات الدعم السريع، استعدادها لحسم كافة مظاهر التفلت والعمل من أجل إنزال السلام إلى أرض الواقع حتى تعود دارفور لسيرتها الأولى.

ونظّمت قوات الدعم السريع قطاع شمال دارفور، مبادرة للتعايش السلمي، بحضور قادة حركات الكفاح المسلح، التجمع السوداني، العدل والمساواة، تحرير السودان المجلس الانتقالي، التحالف السوداني، بالإضافة لقائد متحرك درع السلام وقائد الدعم السريع قطاع شمال دارفور.

وأشاد قائد متحرك درع السلام بقوات الدعم السريع اللواء النور أحمد آدم (القبة) بالاستجابة السريعة من قادة الكفاح المسلح للمشاركة في المبادرة، مبيناً أن المبادرة تهدف إلى إشاعة قيمة التعايش السلمي بين المكونات الاجتماعية بشمال دارفور، داعياً قادة المجتمع المدني والأهلي إلى الانضمام للمبادرة والانخراط الجاد في بناء السلام وتعزيز مبدأ التعايش بين سكان إقليم دارفور.

من جانبه، تقدم ممثل قادة الكفاح المسلح فضيل مصطفى بريمة بالشكر لقوات الدعم السريع، مؤكداً دعمهم اللا محدود للمبادرة حتى تحقق غاياتها المطلوبة، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تعتبر خطوة صحيحة في ظل الظروف الأمنية التي مرّت بها ولاية شمال دارفور في الأسابيع الماضية ومن شأنها أن تنزل برداً وسلاماً على أهل الإقليم بصورة عامة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!