ضريبة الإنتاج تُهدِّد الصناعة والمصانع

الخرطوم: رشا التوم – شجر
أكد الأمين العام لاتحاد الغرف الصناعية، أشرف صلاح الدين، رفض اللجنة التسييرية لاتحاد الغرف الصناعية لضريبة رسم الإنتاج التي فرضتها وزارة المالية في موازنة العام الجاري، وحذّر من توقف جميع المصانع بسبب عوائق كثيرة يُعاني منها القطاع الصناعي خلاف ضريبة رسم الإنتاج تشمل الرسوم والجبايات الولائية والكهرباء، وتوقع حدوث شح وندرة في السلع خلال الفترة القادمة بسبب توقف المصانع واحتجاجهم على العمل في مثل هذه الظروف.
وأكد صلاح الدين في مؤتمر صحفي باتحاد الغرف الصناعية في الخرطوم أمس، أن المساعي والجُهُود كَافّة التي بذلتها اللجنة التسييرية للاتحاد مع الجهات الرسمية توصلت الى نتيجة صفر، وشكا من عدم تجاوب الجهات الرسمية وفي مقدمتها وزارة المالية والجمارك مع قضية الصناعيين في إلغاء ضريبة رسم الإنتاج، وكشف عن تواصل اللجنة التسييرية مع ٦ وزراء للمطالبة بإلغاء هذه الضريبة، وأوضح أنّ مساهمة هذه الضريبة في زيادة تكلفة الإنتاج بنسبة تصل إلى ٢٦٪ وتعمل على رفع أسعار السلع بصورة حادة، وفي مقدمتها السلع الغذائية التي تعتمد على مواد البلاستيك، وشَنّ صلاح الدين هجوماً كاسحاً على الآلية التي يتم عبرها تحصيل هذه الضريبة، موضحاً أن الآلية حوّلت المصانع إلى حظيرة جمركية بسبب أن أفراد الجمارك يتحصّلون على هذه الضريبة من المصانع، مما يعرض المصانع إلى كثير من المُضايقات ويعمل على إعاقة انسياب السلع.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!