حرب تصريحات بين الشيوعي وحركة العدل

الخرطوم- الصيحة

نشبت حرب تصريحات بين الحزب الشيوعي وحركة العدل والمساواة على خلفية تصريح للقيادي بالحزب الشيوعي دكتور صدقي كبلو، والذي قال فيه: “يوم 24 أكتوبر 2021 اجتمع المكتب القيادي (أو السياسي) لحركة العدل والمساواة، الاجتماع كان يضم 11 شخصاً، وناقش انقلاب 25 أكتوبر (قبل يوم من وقوعه) للخروج برأي حول موقف الحركة من الانقلاب، وبعد التصويت أعلن 8 أشخاص رفضهم تأييد الانقلاب، بينما أيّده ثلاثة وهم (جبريل إبراهيم، عبد العزيز عشر وأحمد آدم بخيت) لكن رغم ذلك أيّدت حركة العدل والمساواة الانقلاب”. وختم الدكتور صدقي كبلو: “مستعد لإثبات صحة هذا الحديث وعلى الحركة تدوين بلاغ في مواجهتي إذا كان حديثي غير صحيح”. ونفت حركة العدل والمساواة، صحة ما جاء به “صدقي”، وحذرت الحزب الشيوعي السوداني من التمادي في إطلاق الأكاذيب، مشيرة إلى أنه دأب على ذلك بحسب تاريخه.

وأنكرت الحركة في بيان لها، تصريحات القيادي الشيوعي صدقي كبلو بأن المكتب التنفيذي للعدل والمساواة تلقى تنويراً بانقلاب البرهان في 24 أكتوبر.

ووصف بيان الحركة، حديث كبلو بالسمج، فضلاً عن أنه يختلق الأكاذيب للنّيل من الحركة وتشكيك الشارع فيها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!