مدينة سودانية تحتضن مصنعاً ضخماً لإنتاج الأوكسجين

نيالا- حسن حامد

افتتح بمستشفى نيالا التعليمى في ولاية جنوب دارفور، مصنعٌ لإنتاج الأوكسجين هو الأول من نوعه بغربي السودان وينتج (140) أسطوانة في اليوم بدعم من تجمع الأطباء السودانيين بالولايات المتحدة الأمريكية (سابا) ومنظمة (صدقات) التي قامت بتوصيلات الشبكة الداخلية، بجانب وزارة المالية الولائية وهيئة الأعمال الخيرية فيما يلي الأعمال الإنشائية للمبنى.

وشاركت أمهات شهداء ثورة ديسمبر بنيالا في قص شريط الافتتاح الذي شهده جمع من الأطباء والمواطنين.

وقال مدير عام مستسفى نيالا التعليمي د. إلياس أبكر عبد الكريم، إن المشروع حلم تحقّق لأهل دارفور، وأشار إلى أن وحدة الإنتاج لها القدرة على إنتاج ((140) أسطوانة خلال (24) ساعة، بجانب (110) أسطوانات لوحدة التعبئة خلال (24) ساعة، من شأنه تغطية احتياجات الولاية والولايات المجاورة.

افتتاح مصنع الاوكسجين

وأضاف الياس أن جنوب دارفور التي يبلغ تعداد سكانها أكثر من خمسة ملايين نسمة كثاني ولاية فى السودان، كانت تفتقر للأوكسجين الذي بسببه تفقد العديد من الأرواح، وأشاد بجهود كل الداعمين لهذا المشروع الذي وضع حداً لمعاناة السنين.

من جانبها، استعرضت المواطنة كوثر محمد مساعد، تجربتها ومعاناتها في البحث عن الأوكسجين لإنقاذ والدتها التي عانت من مرض القلب، وقال “عندما تعبت والدتي ذهبت بها لمستشفى الأبرار وأفاد الطبيب بعدم وجود الأوكسجين ودلنا على المستشفى التعليمي وعندما حضرت بكل أسف لم أجد طبيباً بالحوادث، وذهبت بها إلى المستشفى التركي ولم أجد سريراً لها وعدت بها مرة أخرى للتعليمي ولم أجد من ينقذها حتى فارقت الحياة بتاريخ  28 نوفمبر”.

وأضافت كوثر أنها برغم الحزن العميق إلا أنها سعيدة بافتتاح مصنع الأكسجين الذي ينقذ حياة الكثيرين.

افتتاح مصنع الاوكسجين

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!