شرق دارفور تلتزم بتوفير الحماية اللازمة للمنظمات واللاجئين

الضعين- الصيحة

أكد والي شرق دارفور المكلف مولانا محمد آدم عبد الرحمن، عزم حكومته توفير كافة المتطلبات اللازمة، خاصة توفير الحماية اللازمة للمنظمات العاملة والمواطنين اللاجئين حتى تقوم بتقديم الخدمات الأساسية اللازمة لكافة المواطنين واللاجئين في معسكرات اللجوء بعدد من محليات الولاية.

وعقد الوالي بمقر إقامته بقصر المشير عبد الرحمن سوار الذهب اليوم، اجتماعاً ضم مفوضية العون الإنساني بالولاية ومفوضية السامية لشؤون اللاجئين وأطباء بلا حدود، وذلك لمناقشة قضايا اللاجئين والنازحين بولاية شرق دارفور.

من جانبه، أكد مفوض العون الإنساني بالولاية د. محمد أحمد، أن المفوضية تعمل بتنسيق تام مع كل المنظمات بالولاية، وثمن جهود المنظمات الوطنية والدولية من أجل انسياب المعونات الإنسانية والطوعية للاجئين والنازحين، إضافة إلى المجتمع المضيف بالولاية.

من جهته، ثمن مدير مفوضية السامية للاجئين بالولاية مستر دفيس كاماو، دور حكومة السودان وحكومة شرق دارفور في توفير الحماية للمنظمات، وتذليل كافة الصعوبات والتحديات التي تواجه المنظمات بالولاية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!