أبيض أسود.. مروة بابكر.. شاعرة ثورة ديسمبر!!

(دو)

لم تكن الجغرافيا يوماً سبباً في غياب حُب الأوطان.. ولعل الشاعرة الدكتورة مروة بابكر واحدة من تلك النماذج الإبداعية الحاضرة رغم ابتعادها في الولايات المتحدة الأمريكية .. ثورة ديسمبر لفتت نظر العالم للسودان، وأمريكا ليست استثناءً، هم يتعاملون معنا بفضول كبير ويبحثون دوماً عن معرفة ثقافات الأجانب.

(ري)

الشاعرة مروة بابكر ظهرت شاعريتها وتفجّرت في ثورة ديسمبر ورغم أنها قالت (شخصياً لا اظهر كثيراً وأركز على الأكاديميات ومشغولة بدراستي في المخ والأعصاب).. وللسنة الثالثة على التوالي، حصلت وبحمد الله على منحة زمالة منظمة شلمبيرجير العالمية، والتي تقدر بقيمة ٥٠ ألف دولار في السنة دعمًا لمسيرتي في دكتوراة علوم المخ والأعصاب.

(مي)

أريد استغلال هذه الفرصة لأُذكِّر الجميع أن الاجتهاد هو مفتاح النجاح، فأنا لم أكن من أوائل الدفعة عندما كنت في السودان، لكن عندما حضرت الى الولايات المتحدة الأمريكية خفت أن لا أصمد أمام أبناء البلد الذين حصلوا على فرص تعليم أفضل مُقارنةً بنا، فبذلت الوقت والجهد حتى حصلت على المعدل الكامل في السمستر الأول, وتم تعييني كمساعد تدريس وأنا أدرس الماجستير واختياري لجائزة أفضل طالب ونشري لبحثين علميين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!