شاعرة الثورة مروة بابكر تحصل على منحة دراسية من منظمة عالمية

تحضر الآن لدرجة الدكتوراه في تخصص المخ والأعصاب

تقرير: سراج الدين مصطفى

(1)

مروة بابكر طبيبة تحضر الآن لدرجة الدكتوراه في تخصص المخ والأعصاب بالولايات المتحدة الأمريكية.. وتعتبر من الشخصيات العلمية البارزة وهي حققت فتوحات عظيمة في مجال الطب.. اشتهرت مروة بابكر بلقب (شاعرة الثورة) ووصل صوتها للسودان وهي بعيدة في الولايات المتحدة الأمركية.. وحققت قصائدها شهرة كبيرة وتناقلها الشارع وأصبحت تردد في أرض الاعتصام . قالت الدكتورة مروة بابكر في تصريح لها (ثورة ديسمبر لفتت نظر العالم للسودان، وأمريكا ليست استثناء، هم يتعاملون معنا بفضول كبير ويبحثون دوماً عن معرفة ثقافات الأجانب، شخصياً لا أظهر كثيراً وأركز على الأكاديميات ومشغولة بدراستي في المخ والأعصاب..

(2)

وعلى صفحتها بالفيس بوك ذكرت الدكتورة مروة بابكر بأنها وللسنة الثالثة على التوالي، حصلت وبحمد الله على منحة زمالة منظمة شلمبيرجير العالمية، والتي تقدر بقيمة ٥٠ ألف دولار في السنة دعمًا لمسيرتي في دكتوراه علوم المخ والأعصاب.

(3)

وأضافت مروة (أريد استغلال هذه الفرصة لأذكر الجميع أن الاجتهاد هو مفتاح النجاح، فأنا لم أكن من أوائل الدفعة عندما كنت في السودان، لكن عندما حضرت الى الولايات المتحدة الأمريكية خفت أن لا أصمد أمام أبناء البلد الذين حصلوا على فرص تعليم أفضل مقارنة بنا، فبذلت الوقت والجهد حتى حصلت على المعدل الكامل في السمستر الأول، وتم تعييني كمساعد تدريس وأنا أدرس الماجستير واختياري لجائزة أفضل طالب ونشري لبحثين علميين، وقد كان هذا من أسباب قبولي لدراسة الدكتوراه.

(4)

وذكرت بأنها ضاعفت العمل خلال الدكتوراه وحرصت دائمًا على إحراز الدرجات الكاملة وحصلت على العديد من الجوائز، لكن قطعاً كان أفضلها هي منحة منظمة شلمبيرجير، وذلك لمعرفتي بمدى صعوبة الحصول عليها.  وختمت بقولها (لا تدعوا الصعوبات المالية تقف أمامكم حاجزاً، فرغم أن دراستي للدكتوراه لمدة خمس سنين تكلف ما يفوق ربع مليون دولار، لكنني لم أدفع فيها قرشًا واحداً، حيث تكفلت الجامعة بجزء ومنظمة شلمبيرجير بالجزء الآخر.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!