معتصم محمود يكتب.. الفُلُول يَتَراجعُون!!

 

تراجع اتحاد عطا المنان عن القرارات التي اصدرها بحق هلال التبلدي واتحاد وادي حلفا, وقال على لسان الأمين العام الجديد غادة مبارك: تلك مجرد شائعة ومجلس الاتحاد لم يصدر أيِّ قرارات بشأن التبلدي وحلفا!!

الحقيقة أن الاتحاد قرّر وأورد ذلك في نشرته الرسمية لكنه علم من صحيفة النهضة الناطقة باسم مجموعة شداد ان إهدار أهلية التبلدي وحلفا يعني نسف قانونية الانتخابات التي أتت بالاتحاد فتراجع عن قراره الاستهدافي المُعيب وكلف مستشاره مجدي شمس الدين بالبحث عن مَخرج قانوني.

مجدي عاد لهوايته القديمة في سمكرة القوانين, غير أن وضعه تغيّر بتغيُّر المنظومة فمجدي كان يعمل سكرتيراً لاتحاد يترأسه شداد ومعتصم اقل موقعاً منه (أمين مال) واسامة مجرد عضو مجلس.

كان مجدي الرجل الثاني بعد شداد, أما الآن فقد أهانه الزمان وبات مجرد مستشار لفكي والشاعر، يتحدث حين يُطلب منه ويصمت حين يتكلمون!!

حين كان مجدي رئيساً للجنة التحكيم بالاتحاد الأفريقي يجتمع مع حياتو ويهاتف بلاتر, كان الشاعر تحت قيادة ليمونة برابطة مشجعي المريخ.

أنا جد حزينٌ للوضع الذي انحدر إليه مجدي ويقيني أن ظروف الحياة هي التي فرضت عليه الجلوس على الكرسي المُهين!!

عموماً تراجع الفلول عن المُخطّط المأفون الذي يستهدف الأندية والاتحادات التي ساندت مجموعة شداد والتي ردت بعنف على الخطوة الحمقاء على لسان السلطان برقو الذي هدّد وتوعّد فكان الانسحاب المُخزي!!

اتحاد الفلول الذي طرح برنامجا انتخابيا لم يشرع إلى الآن في إنفاذه، فقط يمارس تصفية الحسابات بطريقة كريهة ونفوس مريضة ويكفي أنّه قرّر في أول اجتماع له حَلّ اللجان العدلية، قال آلية، لجان غير محايدة!!

معيار الانحياز يُستخدم في حال وجود طرفين متنازعين لكن حين تمتد يد اداري للمال العام وفقاً للمراجع العام والنيابة ويقر الجاني بجريرته ويعيد المال فماذا تفعل الأخلاقيات، واين الانحياز هنا؟؟؟؟!

هل تقول، هناك من وضع المال في جيب الإداري المدان أم تدعي أن المُدان أخذ المال وكان يعتقد أنه ورق فلسكاب؟؟؟!

ما لكم كيف تحكمون.

رفضاً لهذه الأساليب الفاسدة للاتحاد العام قرر اتحاد الخرطوم عدم مشاركة سكرتيره في لجنة المسابقات.

اتخذ جمال الكيماوي ورفقته باتحاد الخرطوم القرار الذي يشبه الاتحاد الرائد والذي لا يشرفه أن يُشارك في أسوأ تشكيلة في تاريخ الاتحاد، تشكيلة قالت فيها الأخلاقيات كلمتها!!!

بسحب الخرطوم لمندوبه اسامة عبد السلام باتت لجنة المسابقات فااااارغة المحتوى.

(50%)  من مباريات الممتاز بالخرطوم, فمن الذي سيشرف عليها في غياب اتحاد الخرطوم!!

اتحاد الفلول لم يحترم المنافسة وهو يشكل أضعف لجنة مسابقات، لجنة نائب رئيسها من حلفا وعضويتها من الضعين والدامر وكريمة وعدد من الاتحادات التي لا تملك أندية ممتاز وربما ولا وسيط!!

اخرجوا اتحادات بحجم عطبرة وشندي واختاروا الدامر التي لم نسمع لها بفريق في الممتاز أو حتى الوسيط حتى بات اتحاد الدامر، الاتحاد المريض بنهر النيل.

هذه الفوضى لن تستمر طويلاً وقريباً تأتي البشريات من كاس.

(4) قضايا مربوحة بخلاف قضايا فيفا والأخلاقيات وما أدراك ما الأخلاقيات!!!

جملة من الأخبار السارة في الطريق ولا تسألوني أين سافر برقو ومع مَن يجلس اليوم الجمعة!!

بالمُناسبة، الجمعة ليست عطلة في ذاك البلد الذي فيه قُطعت اكبر رؤوس الفساد الرياضي.

يا يوم بكرة ما تسرع!

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!