الأمم المتحدة تطالب بالسماح للسودانيين بالاحتجاج السلمي وحماية النشطاء

الخرطوم- الصيحة

أكدت الأمم المتحدة في السودان، حق الشعب السوداني في الاحتجاج السلمي، وضرورة السماح للصحفيين بأداء عملهم بحرية، وحماية نشطاء المجتمع المدني وغيرهم من المدافعين عن حقوق الإنسان.

وأشادت الأمم المتحدة في السودان خلال بيان مشترك في اليوم العالمي لحقوق الإنسان اليوم، بشجاعة وتصميم شعب السودان على النضال من أجل مجتمع ديمقراطي تُحترم فيه حقوقه وحرياته.

ونوهت إلى أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، المعتمد منذ سبعة عقود، أرسى المساواة والكرامة لكل إنسان، وواجب كل حكومة توفير بيئة يمكن فيها لشعبها التمتع بحقوقهم وممارستها كأساس للحرية والعدالة، والسلام في العالم.

وأوضحت أن موضوع اليوم الدولي لحقوق الإنسان هذا العام عن “المساواة، والحد من عدم المساواة، والنهوض بحقوق الإنسان” على المبدأ الأساسي للكرامة وعالم خالٍ من التمييز، عالم يتم فيه تمكين النساء والشباب واحترام حقوق الأطفال.

وأشار البيان إلى انخراط الأمم المتحدة في السودان مع النساء السودانيات بما في ذلك ناشطات من دارفور، أعربن عن تصميمهن على مواصلة المساهمة في تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في السودان وذلك خلال حملة (16) يوماً من النشاط ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي لهذا العام.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!