اللجنة المكلفة من “حميدتي” تقطع شوطاً كبيراً في المصالحات بدارفور

الخرطوم- الصيحة

كشفت لجنة السلم والمصالحة المُشكّلة بواسطة نائب رئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، عن التوصل إلى انعقاد مؤتمر للصلح بين أطراف الصراع في محوري جبل مون وصليعة يوم الاثنين المقبل، وأن ممثلي اللجنة شرعوا في الدعوات والإعداد.

وقال رئيس اللجنة العقيد موسى حامد امبيلو لـ(الصيحة)، إنه في إطار السعي الحثيث من لجنه السلم والمصالحة، اجتمعت اليوم بأطراف الصراع في محوري جبل مون والجنينة بالإدارة الأهلية من مناطق مستري والجنينة والإدارة الأهلية للمسيرية.

وأضاف بأن الجميع أكد على ضرورة حل النزاع بشكل نهائي ولا عودة للصراع مرة أخرى، وتابع “خرج إجتماع الأطراف بخصوص منطقة جبل مون وصليعة بأن يكون مؤتمر الصلح يوم الاثنين القادم وشرع ممثلو اللجنة في الدعوات والإعداد”.

وأكد امبيلو أن توجيهات قيادة الدولة العليا بحسم التفلت ومن ثم وأد الاقتتال بشكل نهائي هو الهدف الأول للجنة السلم والمصالحات ولن يهدأ لهم بال إلا وقد أزالوا مسببات الصراع.

وفي سياق، آخر قال امبيلو إن حل مشكلة العرب والزغاوة في الشمال قطع (80%)، وتبقت اللمسة الأخيرة فقط، وستلتقي اللجنة غداً ببقية المكونات وخصوصاً الشباب والأعيان لمشاركة الجميع والاستماع للجميع.

وأوضح أن والي غرب دارفور الجنرال خميس عبد الله أبكر، ظل يتابع اجتماعات اللجنة ويستمع لتقاريرها خطوة بخطوة، وأيضاً لم تنقطع هواتف حاكم إقليم دارفور مني اركو مناوي ومتابعته اللصيقة لما يجري وتوجيهاته ومعه نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، مما شجع الجميع على النقاش المفتوح ووضع النقاط المهمة للحلول.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!