إضافة أعضاء من الخارجية والمالية للجنة التحقيق في نهب مقر “يوناميد” بنيالا

 

نيالا: حسن حامد

قَرّر المجلس السيادي، إضَافَة أعضاء من وزارتي الخارجية والمالية الاتّحادية للجنة التي شكّلها والي جنوب دارفور للتحقيق في أحداث سرقة وتخريب المقر الرئيسي لبعثة “يوناميد” بنيالا والذي تسلّمته الحكومة نوفمبر الماضي.

وابتعث المجلس أمس، وفداً رفيعاً إلى نيالا برئاسة ناطقه الرسمي محمد الفكي سليمان ورجاء نيكولا، بجانب وزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله والسفير حسن حامد للوقوف على الأوضاع، وعقد الوفد اجتماعات مُغلقة مع لجنة أمن الولاية ولجنة التحقيق في الأحداث، بجانب لقاء الإدارات الأهلية.

وقال الفكي للصحفيين، إنّهم استمعوا لتقرير لجنة الأمن ولجنة التحقيق الوقائية التي أُضيف لها أعضاءٌ من الخارجية والمالية الاتحادية، وجَدّدَ حرص الحكومة على عدم تطوُّر ما حَدَثَ إلى أي اتجاهٍ آخر لسلامة المنطقة والإقليم، وأضاف بأنّهم استمعوا في لقائهم بالإدارة الأهلية لهُمُومها ومَشَاكلَها، وأشاد بسُرعة تدخُّل الإدارة الأهلية في احتواء الحادث الذي وَقَعَ أمس الأول بين مجموعة سُكّانية واحدة جنوب نيالا قبل تفاقُمها، وأكد الفكي أنّ ملف السلام بجوبا يسير في الاتّجاه الصحيح، وأنّ الحكومة حريصةٌ على إكماله ليعود النازحون إلى قُــــــــــــــراهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!