تشكيل قوة مشتركة رادعة بصلاحيات واسعة لحسم التفلتات

الخرطوم – الصيحة

قرّر المجلس الأعلى المشترك للترتيبات الأمنية، تشكيل قوة مشتركة رادعة ذات مهام خاصة تتشكّل من القوات المسلحة والدعم السريع وقوات الكفاح المسلح والأمن والمخابرات العامة والشرطة، على أن يكون لديها قيادة مشتركة متقدمة مقرها الفاشر.

وانعقد بالقصر الجمهوري اليوم الثلاثاء، الاجتماع الدوري للمجلس الأعلى المشترك للترتيبات الأمنية برئاسة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، رئيس المجلس الأعلى المشترك.

ووقف الإجتماع على تطورات الأوضاع الأمنية في دارفور والأحداث المؤسفة التي وقعت مؤخراً.

وشدّد على ضرورة قيام الأجهزة الأمنية بدورها في حفظ الأمن وحماية المواطنين وممتلكاتهم، والعمل على معالجة الأوضاع والأحداث التي تكرّرت والعمل على حسمها.

وقرّر المجلس تشكيل القوة المشتركة الرادعة، على أن تكون لديها سلطات واسعة في ضبط واحتواء وحسم كل التفلتات وجمع السلاح وتقديم كل المتفلتين والمتهمين لمحاكم تنشأ لهذا الغرض وتساعد في فرض سيادة وحكم القانون والمساهمة الجادة الفاعلة في حماية المدنيين وتنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان.

واتفق الاجتماع على أن تلتزم كل الأطراف المشكلة لهذه القوة بتعهداتها بشكل صارم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!