التجاني سيسي: حل الأزمة السودانية لا يتم إلا بالوفاق

الخرطوم- آثار كامل

شدد رئيس قوى نداء البرنامج الوطني التجاني سيسي، على أن حل الأزمة السودانية لن يتم إلا بالوفاق.

وقال سيسي خلال حديثه بمنبر طيبة برس حول (الوضع الراهن) اليوم “المطلوب الآن من كل القوى السياسية بلا استثناءٍ, الالتقاء والنقاش حول أنجع السُّبل للعبور بالبلاد مِمّا نحن فيه الآن من تحدياتٍ”.

من جانبه، شدد القيادي بقوى نداء البرنامج الوطني عبد الله علي مسار، على عدم رغبة القوات المسلحة في الحكم، وقال إن السودان الآن في مرحلة الإعداد للمدنية ومرحلة الانتقال الديمقراطي، مشيراً إلى أن الوثيقة الدستورية حدّدت بأن تكون الحكومة حكومة كفاءات وليست حزبية، وأشار إلى أن الأحزاب التي كانت تتولّى الحكم في الفترة السابقة عملت على تمكين عُضويتها في كافة مؤسسات الدولة للقيام بأدوار تخدم تلك الأحزاب. وأكد أن قوى نداء البرنامج الوطني نادت بجمع الشمل وتوسيع القاعدة وإدارة السودان بخُطة وطنية معلومة، وقال إن إعادة حمدوك في هذه الظروف يعني الأزمة, لأنّ الأزمة هي أزمة جهة تنفيذية.

في السياق، أكد عضو قوى نداء البرنامج الوطني ناجي مصطفى، أنهم ليسوا خصوماً لأحدٍ وليسوا داعمين لأحدٍ، بل داعين إلى أن يكون السودان جامعاً للكل عبر التوافق على برنامج وطني لبلوغ التحول الديمقراطي، وشدّد على ضرورة مراجعة الوثيقة الدستورية، مؤكداً أنهم ضد استغلال الفترة الانتقالية لمكاسب حزبية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!