إحباط مخطط إرهابي لـ”ترويع أديس أبابا” وآبي أحمد يدعو لتقديم “التضحيات”

أديس أبابا- وكالات

قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، إن هناك تضحيات يجب تقديمها، وذلك في خضم معارك مع جبهة تحرير تيغراي وفصائل أخرى مُناوئة للحكومة، بينما أعلنت شرطة أديس أبابا توقيف عددٍ من المُشتبه بهم وبحوزتهم قنابل يدوية وألغام أرضية وأسلحة، وقالت إنهم كانوا يُخطِّطون لـ”ترويع العاصمة”، تزامناً مع الاضطرابات التي تمر بها إثيوبيا.

ونشر آبي أحمد بياناً عبر منصات التواصل الاجتماعي قال فيه إن قوة بلاده تتمثل في تجاربها العديدة، وإن لديها من الأصدقاء ضعف من أداروا ظهورهم لها. وأضاف أن هناك تضحيات يجب تقديمها، وهي ما ستضع البلاد على الطريق الصحيح، وفق تعبيره.

إلى ذلك, أعلنت شرطة أديس أبابا، السبت، توقيف عدد من المشتبه بهم وبحوزتهم قنابل يدوية وألغام أرضية وأسلحة، وقالت إنهم كانوا يخططون لـ”ترويع العاصمة”، تزامناً مع الاضطرابات التي تمر بها إثيوبيا.

وقال مفوض شرطة المدينة غيتو أرغاو دبلا، إن الموقوفين “متورطون في التخطيط لترويع العاصمة، وكانوا يتلقون تعليمات من جبهة تحرير تيغراي” التي تقاتل القوات الحكومية وتصنفها أديس أبابا إرهابية. وأضاف: “ضبطت ملابس عسكرية تخص القوات النظامية مع المشتبه بهم، فضلاً عن أموال من عملات مختلفة وبطاقات هوية مزورة لتنفيذ مخططات إرهابية”.

ومن جهة أخرى، أعلنت شرطة مدينة دري داوا شرقي البلاد توقيف 208 من المشتبه بهم وبحوزتهم أسلحة، وأوضحت أنهم “كانوا بصدد تنفيذ مخطط إرهابي”. وأشارت إلى المشتبه بهم “يتبعون لجبهة تحرير تيغراي”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!