مفوضة حقوق الإنسان تُطالب بعودة فورية للحكومة المدنية

جنيف- وكالات

طالبت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان بـ”عودة فورية” لحكومة السودان المدنية، كما شَجبت اعتقال واحتجاز سياسيين وصحفيين ومُحتجين.

وقالت المفوضة ميشيل باشيليت، إن ما حدث يوم 25 أكتوبر “مثار قلق بالغ”.

وقالت في تصريحات أدلت بها في جلسة طارئة عن الوضع في السودان بمجلس حقوق الإنسان في جنيف: “إطلاق سراح المعتقلين من سياسيين وصحفيين ومحتجين ضروري من أجل حوار شامل وعودة سريعة للحكم المدني”.

ويعقد مجلس حقوق الإنسان، الذي يضم (47) عضواً، الجلسة الطارئة بناءً على طلب من بريطانيا.

وقال سفير بريطانيا سيمون مانلي: “أحث زملاءنا أعضاء المجلس على الانضمام إلينا وتوجيه رسالة قوية وواضحة مفادها أنّ الديمقراطية يجب أن تسود”.

كما تعهّد المبعوث الأمريكي روبرت رايلي بأن تواصل الولايات المتحدة “جهودها بأقصى طاقتها” لدعم التطلُّعات الديمقراطية في السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!