نشر قوات مشتركة بمحليات في شمال دارفور

الفاشر ــ الصيحة

قال والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن, إن لجنة أمن الولاية اتخذت حزمة من القرارات لتعزيز الأوضاع الأمنية بالولاية من بينها إعادة نشر القوات الأمنية المشتركة لتأمين الحصاد بمحليتي طويلة ودار السلام, بجانب تأمين المرافق العامة بمدينة الفاشر.

واستعرضت لجنة أمن ولاية شمال دارفور في اجتماعها الدوري الذي انعقد بمقر أمانة الحكومة برئاسة الوالي نمر محمد عبد الرحمن, مجمل الأوضاع الأمنية بالولاية وموقف انسياب الخدمات للموطنين عبر المرافق العامة كما بحثت اللجنة كيفية تأمين موسم الحصاد الزراعي. وأكد الوالي أنّ الحياة في جميع الولاية تسير بصورة طبيعية، مُشيراً إلى أن المتظاهرين في يوم 30 أكتوبر مارسوا حقهم بكل حرية, باعتبار أن ذلك من الحقوق التي كفلتها  الوثيقة الدستورية واتفاقية سلام جوبا. وأضاف نمر أنه تفقد عددا من الوزارات ووقف على انتظام العمل بها، وطالب الوالي العاملين بالولاية بالفصل بين المواقف السياسية والوظيفة العامة.

من جانبه، قال مدير شرطة الولاية, مقرر اللجنة الأمنية اللواء أحمد النور, إن اللجنة بحثت في اجتماعها كيفية إنفاذ حالة الطوارئ وتأمين موسم الحصاد, وبحثت الترتيبات الخاصة بإعادة فتح المدارس وتوعية الموطنين بعدم استغلال الطلاب بالزّج بهم في التظاهرات.

وأضاف النور أن اللجنة اطمأنت على الاستقرار الأمني الكبير الذي تنعم به الولاية بفضل جهود القوات الأمنية المشتركة في جميع محليات الولاية، مؤكداً أن قوات الشرطة تعاملت مع التظاهرات بمهنية ولم تحدث أي  إصابات أو خسائر.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!