رئيس الأركان السابق: سجّلت بياناً لاستخدامه متى ما وصلت البلاد لمرحلة الانزلاق

الخرطوم: محمد موسى- 24 اكتوبر 2021م

كشف رئيس هيئة الأركان السابق الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب، للمحكمة عن تسجيله بياناً لمحاولة انقلابية والاحتفاظ به لأغراض استخدامه متى ما وصلت البلاد لمرحلة الانزلاق وذلك حسب واجبه الدستوري بحد قوله للمحكمة.

ونفى عبد المطلب لدى مثوله أمام محكمة مكافحة الإرهاب بجنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي أنس عبد القادر فضل المولى، في قضية المحاولة الانقلابية المتهم فيها والي نهر النيل الأسبق الفريق ركن الطيب المصباح وآخرون بوصفه  شاهد اتهام ثالث، نفى وجود أيّ علاقة للمتهمين في القضية ببيانه. وشدد على أنه وباعتباره قائداً للقوات المسلحة لا يحتاج لتنفيذ انقلاب – وإنما فقط تعليمات يقوم بإنزالها لخمسة من قيادات الجيش يعملون تحت إمرته لإحداث تغيير بالبلاد ومنع انزلاقها، مؤكداً للمحكمة بأنه في حال أراد إحداث تغيير بالبلاد لا يحتاج الاستعانة بأشخاص من خارج القوات المسلحة، وقلل عبد المطلب للمحكمة من الأحاديث بأنه كان يُريد تنفيذ انقلاب ببيانه، مؤكداً بأنه ووقت تسجيله البيان لم يقرر بعد تنفيذ انقلاب.

في ذات السياق، أوقفت المحكمة سماع شهادة شاهد الاتهام الرابع ضابط برتبة المقدم ركن بالقوات المسلحة مع مخاطبة القضاء العسكري لفتح إجراءات قانونية في مواجهته بمخالفة نص المادة (١٥/١) من قانون الإجراءات الجنائية لسنة ١٩٩١، وذلك لرفضه القاطع الإدلاء بأقواله وشهادته أمامها، بحجة أنها تؤثر على مركزه القانوني في قضيته المتهم فيها أمام القضاء العسكري بجانب (هاشم عبد المطلب).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!