كرة القدم الأفريقية تشهد عهداً جديداً والسودان ضمن الخاسرين!

 

سبورتاق: حسام حامد
“تغييرات عديدة شهدتها كرة القدم الأفريقية مطلع موسم 2021، يتضح من خلالها أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم CAF يتشرف عهداً جديداً للكرة في القارة.. موقع سبورتاق يناقش الأمر برويَّة قبل انطلاق الدور التمهيدي لمنافستي الكونفدرالية والأبطال.”

هيكلة الملاعب
استبعد الـ”CAF” ملاعب عدّة دول أفريقية عن استضافة مباريات الدور التمهيدي الثاني لمنافسات الأندية بطلة الدوري والكأس، ومن ضمنها السودان الذي تلعب ثلاثة أندية تحت رايته هذا الأسبوع, حيث يتبارى أولاً الأهلي مروي مع “قورماهيا” الكيني على ملعب “السويس” بمصر لحساب الكونفدرالية، كما تستضيف ذات الدولة مباريات الذهاب والإياب لطرفي القمة المريخ والهلال؛ “كاف” ربط المواصفات الجديدة بتوفر عدة أساسيات في البينة التحتية والإضاءة وشبكة الإنترنت وأماكن وضع كاميرات التصوير، تمهيداً لفرض تقنيات كرة القدم الحديثة مثل الـ”VAR” وتنقية خط المرمى.
ملف التدريب
خلال مباريات الدور التمهيدي الأول قرّر الاتحاد الأفريقي استبعاد رخص “21” مدرباً، وأقر أن تُعتمد الرخص “A” التدريبية بجانب الرخصة “برو” من الآن فصاعداً لعدة اعتبارات من بينها إعادة تأهيل مدربي القارة السمراء استشرافاً لمواكبة تطور كرة القدم العالمية، ومن بين المستبعدين كان المدرب المخضرم والمعروف لدى القارة “دييغو غارزيتو” الذي سبق له تدريب أندية: “مازيمبي، الهلال، المريخ، قسطنطينة وأهلي بنغازي”. وجاء استبعاد الفرنسي صاحب الـ”65″ عاماً ليمثل نوعاً من المفارقة بين الرخص القديمة وتطور المدربين الجدد، كما حدد الاتحاد الأفريقي إعادة هيكلة كافة الطواقم التدريبية في الموسم الجاري.
تغيير الروزنامة
عرفت ملاعب القارة أياماً محددة من الأسبوع لمباريات الأبطال وكأس الاتحاد الأفريقي، وكانت أيام السبت والأحد والجمعة هي المحددة للأبطال، وفي السودان ظل جمهور طرف القمة الأحمر/ المريخ يتفاءل بمباريات فريقه يوم السبت حيث راجت عبارة: “السبت يوم الخبت” تيمناً، وتعني بأنه يوم يجلد فيه الخصوم داخل ملعب القلعة الحمراء بأم درمان، على عكس الطرف الآخر للقمة الهلال الذي كان يُفضل مباريات الأحد، قبل أن ترشح أنباء مؤخراً عن نيّة “كاف” إلغاء مباريات يوم السبت لدوري الأبطال والاكتفاء بأيام: “الأحد، الاثنين، الثلاثاء” للأبطال، وأيام: “الأربعاء، الخميس، الجمعة” للكونفدرالية خلال الفترة المقبلة أو ربما الموسم القادم.
داخل القارة

قبل أيام قليلة أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”, عدم قيام أيّ مباريات تخص أفريقيا خارج القارة بعد أن راجت أنباء حول لعب مباراة السوبر الأفريقي على ملاعب قارة آسيا وتحديداً دولة الإمارات العربية المتحدة ويأتي تمسُّك “كاف” ضمن التدابير الجديدة للرفع من شأن مباريات القارة الأفريقية، وقد يرتبط الأمر بقرار تطوير ملاعب القارة.
الخلاصة
أموال كثيرة ظلت تُصرف على كرة القدم السودانية، ولكن لم تشفع لتطوير ولو ملعب واحد يصلح لاستضافة مباريات المنتخبات والأندية السودانية دولياً وقارياً، حيث تم استبعاد جميع الملاعب بقرار مزدوج من “فيفا” و”كاف” ومثل الأمر بندا جديدا للصرف على السفر واختيار ملاعب دول أخرى, فضلاً عن الحرمان من الجمهور، فهل كان بالإمكان أفضل مما كان؟.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!