آمنة المكي تدعو لرتق الشرخ بين كل مكونات الانتقال وفق الوثيقة واتفاق سلام جوبا

 

نهر النيل: عمر حسين النور

دعت والي نهر النيل دكتورة آمنة أحمد المكي, قوى الحرية والتغيير  إلى الوحدة والعمل للعبور بالفترة الانتقالية, مبينةً ان الأوضاع التي تمر بها البلاد لا تحتمل تشتت ومصالح ذاتية للأحزاب, مشيرةً إلى ضرورة رتق الشرخ بين كل مكونات الانتقال وفق الوثيقة الدستورية واتفاق سلام جوبا.

وقالت لدى لقائها بالأمانة العامة للحكومة بالدامر, المهندس عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني, إنها خطوة جيدة أن تبني الأحزاب نفسها, آملةً أن تقوم الأحزاب بتنظيم نفسها تمهيداً للانتقال الديمقراطي, وأوضحت والي نهر النيل أن الأحزاب ظلت مفككة طيلة الثلاثين عاماً الماضية وأضعفتها الحكومات وصنعت أحزاباً داعمةً لها.

وقال رئيس حزب المؤتمر السوداني المهندس عمر الدقير, إن اللقاء ناقش بشفافية قضايا الولاية التنموية والسياسية, كما استعرض الازمة السياسية بالبلاد, وقال ان الاجتماع أمّن على ضرورة وحدة صف قوى الثورة ممثلة في الحرية والتغيير وان تعمل مع حكوماتها في المركز والولايات للاهتمام بقضايا الناس في معاشهم وصحتهم وتعليمهم وكافة الخدمات, وأضاف الدقير قائلاً: لا بد أن ننطلق سوياً كقوى سياسية وحكومة تنفيذية في اتجاه تنفيذ أهداف المرحلة الانتقالية المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية في مجال الإصلاح المؤسسي وإنفاذ العدالة والإعداد للانتخابات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!