محمد عصمت لـ(الصيحة): لا مكان للوطني ومن شاركه في الفترة الانتقالية

 

الخرطوم ــ محجوب عثمان

أكد رئيس الحزب الاتحادي الموحد القيادي بالحرية والتغيير محمد عصمت عدم إشراك أي حزب شارك مع المؤتمر الوطني المحلول في الحكومة الماضية حتى سقوط النظام في إدارة الفترة الانتقالية لحكومة الثورة.

وشدّد عصمت في تصريح لـ(الصيحة) على أن حزب المؤتمر الوطني المحلول ومن “والاه” من أحزاب لا مكان لهم في الفترة الانتقالية، ودعا رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لجمع طرفي الحرية والتغيير لتقييم المرحلة السابقة ووضع أُسس للمرحلة المقبلة قوامها الاحترام لنصوص الوثيقة الدستورية والاتفاق السياسي والتمسُّك بقيم ساحة الاعتصام، وقال عصمت إن الدعوى لإشراك جميع القوى عدا المؤتمر الوطني غير مقبولة من واقع أنّ حوار الوثبة ضم بجانب المؤتمر الوطني أكثر من 80 حزبًا وهناك أحزاب كانت شريكة في الحكم مع المؤتمر الوطني حتى سقوطه ولا يُمكن استيعابها في الفترة الانتقالية.

وأضاف “المؤتمر الوطني ومن والاه من أحزاب حتى يوم سقوطه في أبريل 12019م محرم عليهم المشاركة في الفترة الانتقالية ويمكن لهم التوجه إلى الشعب من خلال الانتخابات المقبلة ما بعد الانتقال, لكن لا يمكن أن يكون شركاء النظام البائد شركاء في إدارة الفترة الانتقالية لثورة ديسمبر”, ولفت إلى أن قوى الحرية والتغيير تُواجه تحديات جسيمة تتطلّب من الجميع تقديم التنازلات الوطنية المطلوبة في مثل هذه المحكات. وطالب عصمت رئيس الوزراء بدعوة طرفي قوى الحرية للجلوس وتقديم رؤية جديدة يتم فيها تقييم التجربة خلال الفترة الماضية وتقويم أخطاء التجربة ومن ثم الدخول لمرحلة جديدة قوامها الاحترام لنصوص الوثيقة الدستورية والاتفاق السياسي والتمسك بقيم ساحة الاعتصام.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!