تخصيص شرطة لتأمين التعدين بجنوب دارفور بعد تزايد النهب

نيالا- الصيحة

احتفلت شرطة ولاية جنوب دارفور، اليوم الخميس، بتخريج دفعة متخصصة لتأمين عمليات التعدين، لتعزيز انتشار الشرطة في مناجم الذهب بجنوب وشمال الولاية.

ويأتي ذلك في أعقاب تزايد حالات النهب المسلح في طرق المؤدية لمناجم الذهب منطقة الردوم جنوب الولاية.

وأكد والي جنوب دارفور بالإنابة حامد التجاني هنون خلال مخاطبته المتخرجين بنيالا، أن لجنة أمن الولاية وضعت خطة شاملة لحماية مورد الذهب من خلال توفير حماية المعدنين وتأمين الطرق ومكافحة التهريب.

وقال إن قوات الشرطة تعمل بصورة ممتازة رغم الظروف المعقدة التي تمر بها البلاد.

ونوه إلى أن حكومة الولاية تعول بشكل كبير على قوات الشرطة والقوات الأمنية الأخرى في توفير الحماية للمعدنين.

من جانبه، قال مدير شرطة ولاية جنوب دارفور اللواء شرطة علي حسب الرسول، إنه بعد ظهور الثروة المعدنية بالولاية أعدت الشرطة قوة متخصصة للعمل في تأمين وحماية المناجم، وأقر بوجود ظواهر النهب المسلح خاصة في مناطق جنوب الولاية.

وأشار إلى تأهيل قوات الشرطة بكفاءة قانونية وفنية عالية للتعامل مع المعدنين والسكان المحليين لضمان المحافظة على الثروة القومية، بجانب التصدي للجرائم الجنائية في مناطق التعدين.

من جهته، طالب مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية حافظ إبراهيم دبكة، بضرورة تدريب قوات شرطة التعدين على التعامل مع القضايا البيئية في مناجم التعدين، علاوة على رفع مقدراتهم في التعامل مع عمليات تهريب الذهب حتى تضمن الدولة مرور الذهب عبر النظام الاقتصادي للدولة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!