استشهاد عدد من أفراد الجيش في كمين لقوات ومليشيات إثيوبية

 

الخرطوم– الصيحة

أعلنت القوات المُسلّحة، استشهاد عددٍ من منسوبيها في كمين نصبته القوات والمليشيات الإثيوبية داخل الأراضي السودانية أثناء عودة قوة تابعة لها من تمشيط المنطقة حول جبل أبو طيور.

وقالت القوات المُسلّحة في بيان حول حول اعتداءات المليشيات الإثيوبية أمس “إنه في مساء الثلاثاء الموافق 15 ديسمبر 2020م وأثناء عودة قواتنا من تمشيط المنطقة حول جبل أبو طيور داخل أراضينا تعرّضت لكمين من القوات والمليشيات الإثيوبية داخل الأراضي السودانية”، وأضافت “نتيجة لذلك حدثت خسائر في الأرواح والمعدات”. وأكدت القوات المُسلّحة، قُدرتها على حسم أي تحرُّكات مُعادية داخل حدود البلاد، وقطعت بأنها لن تسمح بغزو أراضيها وستدافع مع شعبها حتى آخر جندي، وأشارت إلى أنّها ظلّت ترصد وتُتابع الأحداث الجارية في إثيوبيا وما ترتّب عليها من آثار على السودان، تمثلت في تدفق اللاجئين إلى داخل الأراضي السودانية وحالة عدم الاستقرار في الشريط الحدودي بين البلدين، وقالت إنها اتّخذت حيال الأمر عدداً من الإجراءات، كان من بينها السماح للاجئين وإفساح المجال للمنظمات الإنسانية للقيام بدورها تجاههم، بجانب قيامها بإعادة الانتشار والانفتاح في مناطق داخل حدود السودان للحيلولة دون استغلال أطراف الصراع في إثيوبيا لأراضي البلاد لانطلاق أي نوع من العمليات، وكذلك حماية الأراضي السودانية من أيِّ مُهدِّدات.

وفي السياق، كشفت مصادر بحسب (باج نيوز) أمس، عن استشهاد ضابط برتبة رائد و(3) جنود، إثر وقوعهم في كمين مليشيات إثيوبية مسلحة مدعومة بعناصر من شرطة إقليم الأمهرا “ليو هايلي”، وأفادت المصادر أن الجيش دفع بتعزيزات عسكرية إضافية للمناطق الحدودية، ولا يزال إقليم التقراي الإثيوبي يشهد اشتباكات متفاوتة بين الجيش والقوات الموالية له وقوات التقراي التي تتمركز بالجبال وبعض مناطق الإقليم التي لم تتمكّن قوات حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد من السيطرة عليها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!