السماح بدخول القطاع الخاص للمنافسة في إنتاج الكهرباء

 

الخرطوم- رشا التوم

أقر وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد، بأن إنتاج الطاقة بالبلاد يشهد تحديات كبيرة تتطلّب مجهودات كبيرة لإصلاح الخلل الذي ورثه قطاع الكهرباء، والبحث عن تنويع واستحداث إنتاج الطاقات المتجددة التي أصبحت عنصراً مهماً.

وقال خلال مخاطبته ورشة (الطاقة والتنمية المستدامة في السودان) التي نظّمتها جامعة الزعيم الأزهري برعاية الوزارة أمس، إنّ تكلفة إنتاج الكهرباء أصبحت عالية رغم وجود (60%) من سكان السودان خارج تغطية الشبكة، بجانب أن (40%) ممن تشملهم الخدمة يحتاج لتجويد وإمداد مستقر.

وأوضح أن تكلفة قطاع الكهرباء الذي ينتج (3000) ميقاواط السنوية (2) مليار دولار (60%) منها وقود و(20%) صيانة وما تبقى يصرف في التسيير والخدمات، مِمّا جعلها تعتمد على ميزانية الدولة التي لديها أولويات صرف تتمثل في دعم الدواء والقمح وغيره، وأكد أن تطوير قطاع الكهرباء يكمن في الإصلاح الإداري والهيكلي وتقييم تجربة تحويل الهيئة المركزية السابقة لشركات أكثر تخصصية، وأعلن الشروع في معالجة الوضع القائم بتطوير قانون الكهرباء والسماح لدخول القطاع الخاص للمنافسة في إنتاج كهرباء بجودة وأسعار تنافسية، ومراقبة قوية من الجهاز الرقابي، ونوه لتوجه الدولة نحو الطاقات المتجددة والطاقة الشمسية التي تُعتبر رخيصة.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!